الملقي يشدد على تطبيق لبنان قرار مجلس الأمن 1559 (الفرنسية)

طالبت الحكومة الأردنية دمشق وبيروت بضرورة تطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 1559 الذي يوصي بانسحاب القوات السورية من لبنان.
 
وقال وزير الخارجية هاني الملقي الذي يزور العاصمة اللبنانية إن تطبيق القرار الأممي أمر في غاية الأهمية.
 
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع بنظيره اللبناني محمود حمود أن اللبنانيين واعون بأهمية تطبيق ذلك القرار وأنهم سيقومون بتنفيذه وفق المصلحة اللبنانية.
 
ويطالب القرار 1559 سوريا بدون تسميتها بوقف تدخلها في الشؤون الداخلية اللبنانية وسحب جنودها المنتشرين في لبنان والمقدر عددهم بنحو 14 ألف عنصر, فيما تعتبر بيروت ودمشق أن هذه المسائل ينبغي تسويتها بين الحكومتين.
 
وأضاف رئيس الدبلوماسية الأردنية "نحن نخاف على لبنان من تدخل غير عربي, ونحن نعرف أن عروبة لبنان هي التي تحميه".
 
وحذر الملقي مجددا من الوضع "الخطير" في المنطقة موضحا "أننا نمر في مرحلة غاية الدقة, مرحلة سيسجلها التاريخ تتم فيها إعادة تشكيل العراق".
 
ومن المقرر عقد اجتماع لدول جوار العراق تستضيفه العاصمة الأردنية الخميس المقبل، وتنظيم انتخابات عامة في العراق يوم 30 الجاري.

المصدر : الفرنسية