طالبت ناشطات سعوديات الحكومة بتعيين نساء في المجالس البلدية المزمع إجراؤها الشهر المقبل بعد منعهن من المشاركة فيها.
 
وطالبت الناشطات في رسالة وجهت إلى رئيس اللجنة العليا للانتخابات البلدية الأمير منصور بن متعب بأن يكون كافة الأعضاء المعينين في البلديات من النساء لأنهن لا يرغبن في أن يكون تمثيلهن "رمزيا".
 
وكان متعب أكد أن مشاركة المرأة ستبدأ في الدورة الثانية، مشيرا إلى أن النظام استثنى مشاركتها في الدورة الأولى بسبب حداثة التجربة وقصر المدة المطلوبة لإجرائها.
 
من جانبها قالت أستاذة التاريخ بجامعة الملك سعود هتون الفاسي إن النساء يردن الحصول على أقصى ما هو ممكن "ونعتبر أن ذلك من حقنا".

ومن المزمع إجراء الانتخابات البلدية في المملكة ابتداء من العاشر من شهر فبراير/شباط القادم حيث تجرى على ثلاث مراحل تنتهي في 21 أبريل/نيسان تغطي 13 منطقة لانتخاب نصف أعضاء المجالس المحلية المكونة من 187 عضوا في حين سيتم تعيين النصف الآخر.
 
ويأتي منع السلطات السعودية مشاركة النساء اللائي يمثلن 50% من سكان المملكة في أول انتخابات بلدية تشهدها البلاد بالرغم من نص القانون على أن لكل مواطن بلغ 21 عاما الحق في المشاركة فيها. 

المصدر : وكالات