السعودية شهدت مؤخرا سلسلسة من الهجمات (رويترز)
ذكر بيان للحكومة السعودية أن مؤتمرا دوليا حول مكافحة الإرهاب سيعقد في الرياض خلال الفترة من 5 إلى 8 فبراير/ شباط المقبل بمشاركة ممثلين عن أكثر من 50 دولة عربية وإسلامية وأجنبية إلى جانب ممثلين عن منظمات دولية وإقليمية وعربية.
 
يهدف المؤتمر إلى إلقاء الضوء على مفاهيم الإرهاب ومسبباته والتطورات التاريخية والفكرية والثقافية المغذية لجذوره في المجتمعات الإنسانية وإظهار العلاقات بين الإرهاب من جانب وغسيل الأموال وتهريب الأسلحة والمخدرات من جانب آخر.
 
والدول المشاركة في المؤتمر هي المملكة العربية السعودية الدولة المضيفة ومصر واليمن وسوريا والمغرب وتونس والجزائر والسودان والأردن ولبنان والكويت والبحرين والإمارات وقطر وسلطنة عمان إضافة إلى باكستان وإندونيسيا والهند وماليزيا والفلبين وسريلانكا وطاجيكستان وتركيا واليابان وأفغانستان وأوزبكستان والصين وإيران وكازاخستان وسنغافورة.
 
كما سيشارك في المؤتمر كينيا وإثيوبيا وجنوب أفريقيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليونان وروسيا وألمانيا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا وأوكرانيا والدنمرك والولايات المتحدة والأرجنتين والبرازيل وكولومبيا ونيكاراغوا وكندا وأستراليا.
 
أما المنظمات الدولية والإقليمية والعربية المشاركة في المؤتمر فهي الأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربي ورابطة العالم الإسلامي ومنظمة دول عدم الانحياز والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وفريق العمل المالي لمكافحة المنظمة الدولية "الإنتربول" وقمة موناكو الدولية حول الجريمة.
 
يجدر الإشارة إلى أن السعودية تواجه منذ مايو/ أيار 2003 موجة اعتداءات أوقعت أكثر من مائة قتيل ومئات الجرحى تبناها تنظيم القاعدة بالسعودية.

المصدر : وكالات