المجتمعون طالبوا بدعم جهود الإفراج عن علوني (الجزيرة نت)

زكريا بيتية-بيروت
نظم المنتدى القومي العربي لقاء تضامنيا مع تيسير علوني أمس الاثنين في بيروت شارك فيه رئيس لجنة حقوق الإنسان النيابية وأمين عام اتحاد المحامين العرب واتحاد المهندسين العرب ونقابة الصحافة اللبنانية فضلا عن اتحاد الحقوقيين العرب والأحزاب القومية والإسلامية اللبنانية.
 
وطالب المشاركون السلطات المعنية بحقوق الإنسان واتحاد الصحفيين العرب تنظيم حملة للضغط على الحكومة الإسبانية من أجل الإفراج عن تيسير علوني باعتبار قضيته سياسية وليست قضائية.
 
واعتبر المشاركون أن قضية تيسير علوني لم تعد قضية الجزيرة وإنما قضية كل الشعوب الحرة خاصة أنه لم يتم توجيه أي تهمة محددة له.
 
وشكل المجتمعون لجنة متابعة تتولى زيارة السفارة الإسبانية في بيروت لتسليم السفير رسالة تطالب بالإفراج عن علوني, ودعوة الاتحادات والهيئات المشاركة والمعنية بحقوق الإنسان وفي مقدمتها منظمة العفو الدولية للتحرك من أجل الدفاع عن حرية علوني وحقوقه.
 
كما دعا المجتمعون اتحاد الصحفيين العرب إلى قيادة تحرك في الدول العربية والعالم للدفاع عن علوني، وتنظيم ندوة عربية وعالمية عن حرية الإعلام تكشف حجم الانتهاكات المتصاعدة ضد الإعلام والضمانات الواجب توافرها.
 
وفي نهاية اللقاء كشف مدير مكتب بيروت الإقليمي في قناة الجزيرة الزميل غسان بن جدو أن تيسر علوني ذهب إلى مدريد بناء


على دعوة رسمية وفي نهاية الأمر وجد نفسه وراء القضبان.
______________

المصدر : الجزيرة