عباس يلتقي شارون في فبراير
آخر تحديث: 2005/1/30 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/30 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/20 هـ

عباس يلتقي شارون في فبراير

قريع يبحث في غزة تشكيلة حكومته الجديدة (الفرنسية)

 
أكد مسؤول إسرائيلي بارز أن اللقاء المرتقب بين رئيس الوزراء أرييل شارون والرئيس الفلسطيني محمود عباس سيعقد في غضون الأسبوعين القادمين في لقاء هو الأول من نوعه منذ تولي عباس منصبه.

وأوضح ديفد باكر المتحدث باسم شارون أن اللقاء سيتم خلال الأسبوع الثاني من شهر فبراير/شباط القادم بهدف بحث الجهود الرامية إلى وقف هجمات الفصائل الفلسطينية على إسرائيل.

وكان محمود عباس أجرى محادثات اليوم في القاهرة مع نظيره المصري حسني مبارك تناولت نتائج الحوار الذي أجرته السلطة مع الفصائل والاتصالات مع الجانبين الإسرائيلي والأميركي.

عباس يجري في القاهرة محادثات مع الرئيس المصري (الفرنسية)

وعلى صعيد الحوار الفلسطيني الفلسطيني قال وزير الخارجية نبيل شعث إن السلطة على وشك التوصل إلى اتفاق مع الفصائل من شأنه وقف العمليات العسكرية على إسرائيل.
 
وأشار إلى أن مباحثات ستجرى بالقاهرة مع الفصائل بمشاركة مسؤولين مصريين بهدف التوصل إلى اتفاق وطني فلسطيني ينهي العمليات على إسرائيل. وأضاف أن ممثلين من أبرز الفصائل سيتوجهون إلى القاهرة في غضون أسبوع.
 
ولكن شعث أكد ضرورة أن تقبل إسرائيل رسميا بوقف إطلاق النار واتخاذ إجراءات من بينها سحب قواتها من مدن الضفة الغربية وإطلاق الأسرى الفلسطينيين لضمان سريان الاتفاق.

حركة حماس
وفي السياق أجرى الوزير شعث لقاء مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل في العاصمة دمشق اليوم في إطار جهود السلطة الفلسطينية لإقناع الفصائل بوقف إطلاق النار.

وقال شعث إنه هنأ مشعل بفوز حماس في انتخابات البلدية في قطاع غزة هذا الأسبوع دون أن يكشف عن تفاصيل اللقاء. وفازت حماس بسبع بلديات من أصل 10 أُجريت فيها الانتخابات الفلسطينية في غزة.

وأعلن مسؤول كبير في لجنة الانتخابات المحلية الفلسطينية السبت أن المرحلة التالية للانتخابات البلدية ستجرى يوم 28 أبريل/نيسان المقبل وستشمل 55 بلدية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
 

دحلان يبحث مع موفاز نشر شرطة فلسطينية في مدن الضفة (الفرنسية)

دحلان وموفاز
وفي تطور آخر قال وزير الأمن الداخلي الفلسطيني السابق محمد دحلان إنه سيجتمع مع وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز خلال ساعات لبحث ترتيبات نقل الصلاحيات الأمنية إلى الشرطة الفلسطينية في مدن الضفة الغربية.
 
وبشأن تشكيلة الحكومة الفلسطينية الجديدة التي يرأسها أحمد قريع، علمت الجزيرة أن دحلان مرشح لتولي منصب وزير شؤون مجلس الوزراء. كما سيتم تعيين اللواء نصر يوسف وزيرا للداخلية على أن تسند وزارة الإعلام إلى نبيل عمرو.
 
ورفض الرئيس الفلسطيني استقالة جبريل الرجوب من منصب مستشار الرئيس للأمن القومي وطالبه بالبقاء في منصبه. وتوجه قريع إلى غزة السبت لإجراء مشاورات تتعلق بتشكيل الحكومة الفلسطينية.
 
ميدانيا بينما تواصل السلطة الفلسطينية جهودها للتهدئة، أطلق جنود الاحتلال الرصاص على فلسطيني شرق خان يونس جنوب القطاع مما أدى إلى استشهاده.
المصدر : الجزيرة + وكالات