العراقيون في هموم معيشتهم اليومية والأميركيون يشغلهم هاجس الأمن (لفرنسية) 

أعلن الجيش الأميركي في بيان أن جنديا أميركيا لقي مصرعه اليوم في محافظة ديالى شمال بغداد, متأثرا بجروح أصيب بها في مواجهات مع مسلحين مجهولين بمدينة المقدادية مساء أمس.
 
وبمقتل هذا الجندي يرتفع عدد قتلى الجيش الأميركي في العراق خلال الساعات الـ24 الماضية إلى 39, وذلك في أكبر عدد للقتلى الذين يلقون حتفهم في يوم واحد.

فقد تكبد الجيش الخسارة الكبرى عند تحطم مروحية تابعة له في منطقة الرطبة غربي العراق أسفر عن مقتل 31 جنديا من المارينز كانوا على متنها. ولم يذكر الجيش سبب تحطم الطائرة لكنه أكد أن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.
 
واعترف الجيش الأميركي أيضا بمقتل أربعة من جنود المارينز في اشتباكات مع مسلحين في محافظة الأنبار غرب بغداد التي تضم مدينتي الفلوجة والرمادي. وفي هجوم آخر قتل جندي أميركي بانفجار قنبلة في العاصمة بغداد. وقال بيان للجيش الأميركي إن جنديا من قوة المهمات قتل في انفجار قنبلة يدوية الصنع.

الأميركيون يدعون للمشاركة بالانتخابات ويدهم على الزناد (الفرنسية) 
وأعلنت جماعة جيش أنصار السنة المشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة في بيان على الإنترنت الأربعاء أنها فجرت سيارة ملغومة ضد رتل أميركي في مدينة تكريت شمال بغداد مما أسفر عن مقتل ستة جنود أميركيين وجرح آخرين غير أنه لم يرد تأكيد لهذا الإعلان.

ووسط هذه التطورات توقع وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن تبقى وتيرة الهجمات في العراق بعد الانتخابات مرتفعة كما هي عليه. 

وقال إن من وصفهم بالمتمردين سيستغلون الفترة التي تستغرقها الحكومة العراقية لترتيب أمورها بعد الانتخابات. ورأى الوزير الأميركي أن هذه المدة ستمتد حتى شهر أبريل/ نيسان المقبل.
 
مقتل عراقيين
من جهة أخرى قتل 24 عراقيا في هجمات عدة استهدفت مقرات أحزاب مشاركة فى الانتخابات وبعض المراكز الانتخابية. فقد قتل 15 عراقيا وجرح 30 على الأقل في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة نينوى شمالي العراق.

وقع الهجوم عقب مقتل سبعة عراقيين بينهم خمسة من قوات الأمن وجرح عشرات آخرين في هجمات بسيارات مفخخة استهدفت المراكز الانتخابية وقوات الشرطة العراقية وقافلة أميركية جنوب غرب مدينة كركوك.

وفي بعقوبة قتل ضابط شرطة وجرح ثمانية آخرون في هجمات شنها مسلحون على قوات الشرطة العراقية وعدد من مقار الأحزاب المشاركة بالانتخابات. وقتل عراقي آخر وجرح اثنان بانفجار سيارة مفخخة أمام مبنى حكومي في تكريت.
 
علاوي اعتبر عدم المشاركة بالانتخابات سيؤدي بالعراق لمتاهات سحيقة (الفرنسية)
من جانبه قال رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي -أثناء لقائه عددا من وجهاء مدينة تكريت- إن العراقيين لايملكون أية وسائل للدفاع عن أنفسهم ومن شأن أي انسحاب أميركي أن يجعل العراق لقمة سائغة للعديد من دول الجوار، على حد قوله.
 
وعن الانتخابات التشريعية أوضح علاوي أن غياب أية فئة من المجتمع العراقي عن الانتخابات من شأنه أن يعصف به "في متاهات سحيقة". وأضاف أنه طلب من المفوضية العليا للانتخابات استبدال بعض المفوضيات في عدد من المحافظات لعدم حياديتها دون أن يحددها.

ومع اقتراب موعد الانتخابات أعلن وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب أنه اعتبارا من يوم غد سيطبق حظر التجول من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا وذلك لمدة ثلاثة أيام لتأمين الانتخابات. كما ستغلق الحدود العراقية ومطار بغداد الدولي اعتبارا من السبت المقبل لمدة يومين.

المصدر : الجزيرة + وكالات