قوات الأمن الأردنية متهمة بعرقلة الأنشطة النقابية (الفرنسية-أرشيف)
ندد حزب جبهة العمل الإسلامي أكبر الأحزاب السياسية في الأردن باستخدام أجهزة الأمن للقوة لمنع النقابيين وأعضاء في البرلمان الأردني من عقد مهرجان دعت إليه النقابات لمناقشة قضايا سياسية.

واعتبر الحزب في بيان له مساء أمس الخميس أن ما حدث  ضد النقابات والنواب يسيء إلى الأردن ويتناقض مع حقوق الإنسان ويفرغ الديمقراطية من مضمونها, على حد تعبير البيان.

ودعا البيان الشعب الأردني وقواه السياسية إلى الوقوف  في وجه هذه التصرفات، مؤكدا حق النقابات المهنية في الاهتمام بالقضايا العامة التي كفلها الدستور والقانون, وحذر في الوقت نفسه من خطورة النهج الحكومي المتبع ضد النقابات.

من جانبه قال مصدر مسؤول في مجلس النقباء عقب  اجتماعه الخميس لمراسل الجزيرة نت إن المجلس جدد التأكيد على حق النقابات في ممارسة الأنشطة الوطنية ومناهضة التطبيع مع إسرائيل, مع دعوة الهيئات العامة للنقابات للاجتماع لمناقشة الأزمة مع الحكومة وكيفية التعامل معها.

وفي رسالة تهنئة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بمناسبة عيد ميلاده الأربعين أكد مجلس النقباء أن النقابات المهنية هي الركن الرئيس في مؤسسات المجتمع المدني, وثمن المجلس توجيهات الملك للحكومة بالالتقاء مع النقابات ومحاورتها.
______________________________
 
 

المصدر : الجزيرة