مقتل 35 جنديا أميركيا في تحطم مروحية واشتباكات بالعراق
آخر تحديث: 2005/1/26 الساعة 18:46 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/26 الساعة 18:46 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/16 هـ

مقتل 35 جنديا أميركيا في تحطم مروحية واشتباكات بالعراق

أكبر خسائر للمارينز في يوم واحد أثناء عمليات في العراق (الفرنسية-أرشيف)

قتل 35 جنديا أميركيا في تحطم مروحية واشتباكات في أنحاء العراق اليوم، قبل أربعة أيام فقط من الانتخابات التشريعية.

ففي الوقت الذي شنت فيه القوات الأميركية حملات دهم واعتقالات في إطار الإجراءات المشددة لتخفيف حدة الهجمات، تحطمت مروحية نقل لمشاة البحرية الأميركية قرب الرطبة غربي العراق ما أسفر عن مقتل 31 من المارينز بحسب محطات التلفزة الأميركية.

وأقر مسؤولون في الجيش الأميركي بوقوع خسائر في الأرواح في الحادث الذي وقع قرب الحدود الأردنية. ولم يكشف بعد عن ملابسات تحطم المروحية التي كانت تقوم بمهام أمنية على حد وصف المصادر الأميركية.

كما اعترف الجيش الأميركي بمقتل أربعة آخرين من المارينز في اشتباكات بمحافظة الأنبار غربي بغداد التي تضم الفلوجة والرمادي.

وفي بغداد جرح أربعة جنود أميركيين وأعطبت آلية في انفجار سيارة مفخخة استهدف قافلة عسكرية على طريق مطار بغداد الدولي. وفي مدينة الصدر ببغداد هاجمت القوات الأميركية مسجد الرسول مساء أمس واعتقلت 25 شخصا كانوا موجودين فيه.

تأهب أمني مكثف في أربيل لتأمين انتخابات برلمان كردستان (الفرنسية)
تفجيرات متفرقة
وقتل وجرح عشرات العراقيين في هجمات استهدفت المراكز الانتخابية وقوات الشرطة. فقد قتل سبعة عراقيين -هم ثلاثة من قوات الشرطة وجنديان ومدنيان- في تفجير ثلاث سيارات مفخخة جنوب غرب مدينة كركوك استهدف أولاها مركزا للشرطة والثانية سوقا بحي الرياض، في حين فجرت الثالثة لدى مرور قافلة أميركية في قرية تقع بين كركوك والحويجة.

أما مدينة بعقوبة شمال بغداد فتحولت إلى ساحة اشتباكات حيث هاجم مسلحون قوات الشرطة العراقية وعددا من مقار الأحزاب التي تستعد للمشاركة في الانتخابات، ما أسفر عن مقتل ضابط شرطة وجرح ثمانية آخرين.

وفي تكريت قتل عراقي وجرح آخران في انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى حكومي، فيما فجر مسلحون خمسة مراكز انتخابية في كل من الخالص والضلوعية وناحية العلم.

وفي الموصل أظهر شريط مصور وزعه المقاتلون في المدينة ثلاثة عراقيين مخطوفين يقولون إنهم يعملون في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وفي الحقلانية غرب الرمادي قتل عراقي في غارة للمروحيات الأميركية على الحي الصناعي بالمدينة. وفي القائم اعتقلت القوات الأميركية الشيخ سليمان مصلح الكربولي عضو هيئة علماء المسلمين في المدينة. وفي أبو غريب قتل عراقي وأصيب اثنان عقب تفجير استهدف القوات الأميركية.

أما في بيجي شمال بغداد فقد امتنع 11 من مديري المدارس عن فتح مدارسهم لاستخدامها كمراكز انتخابية خوفا من تفجيرها من قبل المسلحين.

قادة الأمن العراقي يضعون
خطط تأمين الانتخابات (الفرنسية)
إجراءات أمنية
وفي ظل هذا الوضع الأمني المتدهور أعلن وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب أنه اعتبارا من بعد غد الجمعة سيطبق حظر التجول من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا وذلك لمدة ثلاثة أيام لتأمين الانتخابات.

كما ستغلق الحدود العراقية ومطار بغداد الدولي اعتبارا من السبت المقبل لمدة يومين، وتقرر منع التجمهر والتجمعات قرب المراكز الانتخابية وحظر التنقل بين المحافظات وحظر حمل السلاح إلا لرجال الشرطة.

وتعهد النقيب في مؤتمر صحفي ببغداد بألا تؤثر العمليات المسلحة على سير الانتخابات قائلا إنه لن يكون هناك مكان في العراق لن يدلي فيه الناخبون بأصواتهم. وأكد أن القوات العراقية حققت ما أسماه نجاحات خلال الأيام الماضية بإحباط مخططات لتفجير سيارات مفخخة في الموصل واعتقال العشرات ممن وصفهم بالإرهابيين في الموصل وبغداد واكتشاف مخازن أسلحة.

وأعلن متحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة أن نحو 280 ألف عراقي في الخارج سجلوا أسماءهم في قوائم الناخبين. وقال المتحدث إن هذا العدد هو الحصيلة النهائية لعملية تسجيل المهاجرين العراقيين، وسيدلي هؤلاء اعتبارا من الجمعة المقبل وحتى الأحد بأصواتهم في 14 دولة.

المصدر : وكالات