مصر تنفي زيارة مفتشين لموقع نووي
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ

مصر تنفي زيارة مفتشين لموقع نووي

نفت مصر تقارير تحدثت عن تفقد مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية موقعا نوويا بالقرب من القاهرة الأسبوع الماضي للتأكد من عدم استخدامه في المجال العسكري.
 
وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية علي إسلام "في التاريخ المذكور لم يكن هناك أي مفتشين ولا يوجد مفتشون في مصر حاليا" وأضاف أنه "بصفته رئيسا لهيئة الطاقة الذرية فلابد من إبلاغه بأي عمليات تفتيش من هذا القبيل".
 
إلا أن المسؤول المصري أوضح أنه تجرى عمليات تفتيش روتينة في مصر، مشيرا إلى أن الاتفاقات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنص على أن الكشف عن أي معلومات بشأن الزيارات أو التفاصيل الفنية الأخرى يأتي فقط من الوكالة التي تتخذ من فيينا مقرا لها.
 
وفيما يتعلق بوجود المختبر المذكور رفض إسلام التعليق، إلا أنه قال "نحن لا نعمل في أي مجال ينتهك أو يتعارض مع الاتفاقيات"، مؤكدا أن جميع أنشطة البحث في مصر تهتم بالاستخدام السلمي للطاقة الذرية.
 
وكان المسؤول المصري يعلق بذلك على ما نقل عن دبلوماسيين غربيين من أن المفتشين زاروا موقعا مصريا لإعادة معالجة البلوتونيوم وهي مادة يمكن أن تستخدم في صنع الأسلحة النووية.
 
وقال الدبلوماسيون الغربيون إنه كشف النقاب عن التجارب المصرية باستخدام اليوارنيوم عندما نشر بعض العلماء المشاركين في هذه التجارب أبحاثهم.
 
وذكرت مصادر أن العلماء المصريين ربما يكونون قاموا بعمل دون تصريح حكومي وأجروا تجارب على فلز اليورانيوم وتجهيز اليورانيوم للتخصيب وهي عملية تعني تنقية اليورانيوم لاستخدامه كوقود في محطات الطاقة أو في صنع قنابل. ورفضت الوكالة الدولية التعليق على هذه الأنباء.
المصدر : وكالات