عباس يقترب من إعلان هدنة وسولانا يشيد بالفلسطينيين
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 08:37 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 08:37 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ

عباس يقترب من إعلان هدنة وسولانا يشيد بالفلسطينيين

عباس مدد زيارته غزة لوضع اللمسات النهائية لإعلان الهدنة (الفرنسية)

مدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس زيارته قطاع غزة يوما آخر في محاولة للحصول على تعهد من الفصائل الفلسطينية المتمركزة هناك بإعلان هدنة مع إسرائيل.

وأكد عباس في مقابلة مع التلفزيون الفلسطيني أن محادثاته مع هذه الفصائل حققت تقدما كبيرا، وتوقع أن يتم التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن في القريب العاجل.

وشدد على ضرورة أن تتحمل إسرائيل مسؤولياتها وتنفذ التزاماتها في هذه المرحلة مثل وقف اعتداءاتها ضد الشعب الفلسطيني ومدنه ووقف سياسة الاغتيالات وإعادة المبعدين إلى مدنهم والإفراج عن الأسرى والمعتقلين.

وقبل ذلك نفت حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي التوصل لاتفاق مع الرئيس عباس لوقف العمليات العسكرية مدة شهر كما أعلن في وقت سابق وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز.

وأكد القيادي في حركة الجهاد خالد البطش أن موضوع الهدنة مرتبط بموافقة الطرف المحتل وهو إسرائيل على شروط الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها وقف بناء الجدار الفاصل والإفراج عن المعتقلين ووقف الاغتيالات والاجتياحات.

من جهته قال عضو القيادة السياسية في حركة حماس إسماعيل هنية إن حماس لن تقدّم أي تعهد لعباس دون التزامات من الجانب الإسرائيلي.

تحذير شارون
بالمقابل أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أنه سيوقف العمليات العسكرية في غزة إذا استمر الهدوء الذي تميز به الوضع ميدانيا منذ بضعة أيام، وقال إن تل أبيب تراقب الوضع عن كثب بعد انتشار قوات الأمن الفلسطينية هناك.

شارون توعد بمواصلة الهجوم على غزة إذا استمرت هجمات المقاومة الفلسطينية (الفرنسية)

غير أنه توعد مجددا بشن هجوم عسكري موسع على قطاع غزة إذا استمرت هجمات المقاومة الفلسطينية.

وأوضح شارون خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته أن إسرائيل ستفعل كل ما هو ضروري لوقف الهجمات على سديروت وبلدات النقب الغربي من مناطق شمالي قطاع غزة.

من جهته اتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية مارك ريغيف زعامات بعض الفصائل الفلسطينية في دمشق بأنها تحاول عرقلة التوصل إلى هدنة وإفشال مهمة الرئيس  الفلسطيني محمود عباس في هذا الصدد.

إشادة
وفي هذا السياق امتدح منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا "النضج" الذي يتحلى به الفلسطينيون منذ وفاة الرئيس ياسر عرفات.

وقال سولانا لإحدى المحطات الإذاعية الإسبانية إن "الفلسطينيين قادة ومواطنين أظهروا نضجا استثنائيا خلال المرحلة الصعبة التي أعقبت وفاة عرفات وحتى انتخابات رئاسة السلطة" التي نظمت في الأراضي الفلسطينية في وقت سابق من الشهر الحالي، معربا عن الأمل في أن يحصل الشعب الفلسطيني على ما يرغب فيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: