حركتا التمرد الرئيسيتان نفتا التورط في الهجوم (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول في الجيش السوداني إن مجموعة من متمردي دارفور قتلت العشرات من السودانيين وأصابت آخرين بجروح في هجوم على قرى بمنطقة الملم بولاية شمال دارفور.

وأوضح المسؤول أن مجموعات المتمردين نهبت عددا من الممتلكات وأحرقت ثماني قرى في المنطقة الواقعة بين ولايتي شمال وجنوب دارفور إلا أنه لم يحدد أي من جماعات التمرد التي نفذت الهجوم.

ونفى المتحدث باسم حركة العدل والمساواة المتمردة تورط قوات الحركة في الهجوم وأضاف أنه يسعى للحصول على معلومات بشأن ما جرى في منطقة الملم. كما نفى جيش تحرير السودان شن قواته لهجوم في هذه المنطقة.

وتوجد ثلاث جماعات متمردة معروفة في دارفور ولكن جماعات أخرى تنشط في المنطقة مما يجعل من الصعب تحديد من يتحمل مسؤولية شن الهجمات.

وتتبادل حكومة الخرطوم وحركات التمرد اتهامات بخرق اتفاق وقف إطلاق النار وأدى تصاعد الخلاف بشأن هذه المسألة لفشل جولة من محادثات السلام الشهر الماضي بالعاصمة النيجرية أبوجا.

وكانت جنوب أفريقيا قد أعلنت أمس إرسال كتيبة من قوات الشرطة لدعم قوات الاتحاد الأفريقي التي تتولى مراقبة وقف إطلاق النار في دارفور. ويشكو الاتحاد الأفريقي من عدم قدرته على إرسال ثلاثة آلاف جندي إضافي إلى دارفور بسبب نقص الموارد المالية واللوجستية.

وقررت نيجيريا أيضا إرسال 50 جنديا لتعزيز قوات الاتحاد الأفريقي في الإقليم



التي تقول الأمم المتحدة إنها غير كافية كما أن عملية نشر هذه القوات تسير ببطء.

المصدر : وكالات