واشنطن توفد بيرنز وعباس يواصل الحوار في غزة
آخر تحديث: 2005/1/22 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/22 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/12 هـ

واشنطن توفد بيرنز وعباس يواصل الحوار في غزة

نشر قوات الأمن شمال غزة الأول من نوعه منذ تفجر الانتفاضة (رويترز)

قالت الإذاعة الإسرائيلية إن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز سيقوم بزيارة إلى المنطقة في الأيام المقبلة لاستقصاء إمكانات إعادة إطلاق عملية السلام، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

ويأتي التحرك الأميركي فيما يتوجه مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي دوف فايسغلاس الأسبوع القادم إلى واشنطن للتحضير لزيارة أرييل شارون للولايات المتحدة أواخر مارس/آذار أو مطلع أبريل/نيسان المقبلين.

وجاءت هذه التطورات بعد ترحيب أميركي إسرائيلي بخطوة السلطة الفلسطينية نشر قوات أمن فلسطينية لأول مرة منذ تفجر انتفاضة الأقصى عام 2000 على خطوط التماس شمالي غزة.

وقد وصفت الخارجية الأميركية إجراءات السلطة هذه بالمشجعة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر إن واشنطن تشعر بالارتياح أيضا للتنسيق الجاري بين المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين.
 
واعتبر شمعون بيريز زعيم حزب العمل والرجل الثاني في حكومة أرييل شارون نشر القوة الفلسطينية خطوة إيجابية "مثيرة للإعجاب". ووصف قائد الجيش الإسرائيلي موشي يعالون الانتشار بالإيجابي.
 
حوار غزة
يجري الرئيس الفلسطيني محمود عباس محادثات مع مسؤولين في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في إطار جهوده المتواصلة في غزة لإقناع الفصائل بوقف الهجمات على إسرائيل.
 
عباس متفائل بحواره مع الفصائل (الفرنسية)
وبحث عباس نفس الموضوع أمس مع ممثلي حركة الجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية.  وقال مسؤولو اللجان اليوم إنهم سيبلغون عباس في وقت لاحق بقراراتهم بشأن إعلان هدنة محتملة.
 
وكان من المفترض أن يلتقي عباس أمس للمرة الثانية مع مسؤولين في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لكن اللقاء لم يتم. وقد أعلن رئيس السلطة عقب صلاة الجمعة أن الحوار جدي ويأخذ "منحى إيجابيا"، رافضا التكهن بإمكانية التوصل إلى نتائج قريبا.
 
وفي سياق متصل كشف مسؤول فلسطيني النقاب عن استضافة القاهرة قريبا محادثات رفيعة المستوى بين الفصائل والسلطة الفلسطينية لإبرام اتفاق هدنة ووقف الهجمات على إسرائيل. وقال المسؤول –الذي طلب عدم ذكر اسمه- لأسوشيتد برس إن اللقاء سيعقد بعد عطلة عيد الأضحى المبارك التي تنتهي غدا الأحد لوضع اللمسات النهائية على الاتفاق.
 
ورفض المسؤول الفلسطيني عقب لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع ممثلين عن الفصائل في غزة إعطاء تفاصيل عن الاتفاق، لكنه أشار إلى أن المحادثات تسير في الاتجاه الصحيح.
 
وفي نفس الإطار أكدت كتائب شهداء الأقصى المنبثقة عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) استعدادها لوقف إطلاق نار متبادل ومشروط مع إسرائيل. وطلبت في بيان لها حكومة إسرائيل بأن توقف فورا وبشكل شامل عملياتها العسكرية على الفلسطينيين ووقف الاغتيالات والإفراج عن الأسرى وتفكيك الحواجز العسكرية.
المصدر : الجزيرة + وكالات