استهداف عناصر الحرس الوطني العراقي (الفرنسية)


نقلت وكالة أنباء رويترز عن شريط فيديو على الإنترنت أن تنظيم القاعدة في العراق بقيادة أبي مصعب الزرقاوي قتل خمسة من عناصر الحرس الوطني العراقي.
 
يأتي ذلك في حين أعلن عن مقتل أحد أفراد الحرس الوطني العراقي وجرح ستة في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم جنوبي مدينة المحمودية مع استمرار تصاعد أعمال العنف في منطقة جنوب بغداد.
 
كما استهدفت عبوة ناسفة قافلة عسكرية أميركية بينما كانت في طريقها إلى مدينة الدورة. وفي مدينة اليوسفية انفجرت عبوة ناسفة استهدفت دورية لرجال الحرس الوطني العراقي مما أدى إلى جرح اثنين منهم حسب الشرطة.
 
يأتي ذلك في وقت أعلن فيه الجيش الأميركي عن مقتل مسلح واعتقال تسعة في هجوم للجيش هو الثالث من نوعه على جنوب بغداد. وأوضح العقيد جيمس هوتون من فرقة الخيالة الأولى أن العملية العسكرية شملت منطقة الإسكندرية واللطيفية والمحمودية واليوسفية.
 
محافظة الأنبار
وفي الأنبار قتل جندي أميركي من قوات المارينز في هجوم شنه مسلحون على دورية للجيش الأميركي أمس حسب بيان عسكري للجيش الأميركي.
 

القوات الأميركية تواجه مقاومة عنيفة (الفرنسية)

كما علمت الجزيرة أن اشتباكات مسلحة دارت بين القوات الأميركية ومسلحين على طريق مطار بغداد الدولي.
 
وإلى الغرب من بغداد عثرت الشرطة العراقية على جثتين مقطوعتي الرأس تركت معهما مذكرة تقول إنهما كانا سائقي شاحنات وأنهما قتلا لأنهما يعملان مع الجيش الأميركي. ولم تحدد الشرطة جنسية الرجلين. 
 
كما عثر على جندي من الحرس الوطني العراقي مقتولا بالرصاص شمال شرق الفلوجة أمس الجمعة وعلى جسمه مذكرة تحذر الآخرين من العمل مع القوات الأميركية.


 
وفي الفلوجة تظاهر أهالي المدينة أمام المداخل الرئيسية للبلدة مطالبين القوات الأميركية بالرحيل عن مدينتهم واستعادة الخدمات الرئيسية للمدينة تمهيدا لعودتهم إليها.
 
اشتباكات بالموصل
وإلى الشمال من بغداد قتل مسلح واعتقل 15 آخرون في الموصل خلال اشتباكات مع القوات الأميركية وعمليات دهم نفذتها هذه القوات غربي المدينة، كما عثر في المنطقة ذاتها على جثة طبيبة بيطرية عضو في مجلس محافظة نينوى خطفت يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
ومع اقتراب موعد محاكمة رموز النظام السابق ناشد محامي طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي السابق الحكومة العراقية المؤقتة والرئيس جورج بوش لإطلاق سراح العالمة العراقية هدى عماش والملقبة بـ"سيدة الجمرة الخبيثة" بسبب إصابتها بمرض السرطان.
 
في غضون ذلك وجه رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي تحذيرا شديد اللهجة للدول المجاورة للعراق لمنع عمليات التسلل إلى البلاد عبر الحدود، مشددا على أن صبر العراق بدأ ينفد.

المصدر : الجزيرة + وكالات