العثور على أسلحة بالكويت واعتقال مطلوبين
آخر تحديث: 2005/1/18 الساعة 23:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/18 الساعة 23:28 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/8 هـ

العثور على أسلحة بالكويت واعتقال مطلوبين

قوات الأمن شددت من إجراءاتها الأمنية بضاحية عبد الله السالم حيث عثر على قنابل يدوية ومتفجرات (الفرنسية)
 
ضبطت الشرطة كمية من القنابل اليدوية والذخائر بإحدى ضواحي مدينة الكويت العاصمة الثلاثاء بعد أيام من اشتباكين داميين بين قوات الأمن ومسلحين إسلاميين.
 
وقالت مصادر أمنية إن حوالي ثماني قنابل يدوية وعشرة مفجرات وصندوق ذخيرة وجدت في ضاحية عبد الله السالم، وقام أحد الأشخاص بإبلاغ الشرطة بعدما شاهد شخصا يلقيها بالقرب من منزله في المنطقة.
 
وقالت وزارة الداخلية في بيان إنه عثر على تسع قنابل يدوية في هذه الضاحية، وأضافت أن فرق المفرقعات فحصت حقيبتين مريبتين في مركز الشرق التجاري بالعاصمة ولكنها لم تعثر على قنابل.
 
وكانت الوزارة قد أوضحت في بيان الاثنين أن قوات الأمن ضبطت 349 قنبلة يدوية وعددا مماثلا من مفجرات القنابل مدفونة بجوار سور حديقة مهجورة بمنطقة الصباحية المجاورة لمنطقة أم الهيمان.
 
اعتقالات
من ناحية أخرى قال مسؤول بوزارة الداخلية إن ما لا يقل عن 20 كويتيا وعددا من السعوديين ألقي القبض عليهم ويجري استجوابهم حول الاشتباكين الداميين الذين شهدتهما الكويت الأسبوع الماضي ومطلع هذا الأسبوع.
 
نواف الأحمد (يمين) أكد أن التحقيقات جارية لمعرفة من يقف وراء الهجمات (الفرنسية)
وفي السياق نفسه أكد وزير الداخلية الكويتي نواف الأحمد أن وراء العمليتين الأخيرتين في الكويت "جماعة منظمة", موضحا أنه من المبكر اكتشاف ما إذا كان للمجموعة علاقات خارجية أم لا. وأعلن الوزير عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين الأجهزة الأمنية المختلفة لتنسيق العمليات الأمنية وعمليات الاقتحام والمداهمات.
 
وفي تطور ذي صلة أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية أن أجهزة الأمن السعودية اعتقلت الأسبوع الماضي سعوديا مشتبها فيه عند منفذ حدودي مع الكويت وأنها تحقق معه في احتمال تورطه في اشتباك حولي جنوب العاصمة الكويتية الأسبوع الماضي.
 
ولم يوضح المسؤول ما إذا كان المشتبه فيه اعتقل في طريق العودة أو الذهاب إلى الكويت. وأضاف أن السلطات السعودية تنسق في الوقت الراهن مع الكويت لتسليم المعتقل.
 
وشددت الكويت إجراءاتها الأمنية حول المنشآت النفطية وغيرها من المنشآت الحيوية في أعقاب تبادل لإطلاق النار السبت الماضي بين رجال الشرطة ومسلحين كانوا يعتزمون شن هجوم واسع بالقرب من أكبر مصفاة للنفط بالكويت ومعسكر للجيش الأميركي في جنوب البلاد، مما أدى إلى مقتل مسلح سعودي وجرح ضابطين كويتيين.
 
وقتل ضابطان وأحد المسلحين يوم الاثنين الأسبوع الماضي في اشتباك بين قوات الأمن ومهاجمين في ضاحية حولي بمدينة الكويت.
 
وتشن الكويت التي تعد معبرا أساسيا للقوات الأميركية المتوجهة إلى العراق حملة
 منذ شهور على الإسلاميين المعارضين للوجود الأميركي في البلاد وفي العراق، ويتمركز بالكويت نحو 30 ألف جندي أميركي.



المصدر : وكالات