أويحيى يعرب عن أمله في طي صفحة الماضي مع منطقة القبائل (الفرنسية-أرشيف)

وقعت الحكومة الجزائرية اتفاق سلام مع وفد من تنسيقية العروش في منطقة القبائل شرق العاصمة من المتوقع أن يساعد على إنهاء الأزمة العالقة بين الطرفين منذ أربع سنوات.

وقال رئيس الحكومة أحمد أويحيي مساء السبت إنه تم التوصل لاتفاق على ما يدعى أرضية القصر, والتي تتضمن مطالب العروش التي صادقوا عليها في 11 يونيو/حزيران 2001 في مدينة القصر. وأضاف أويحيى "نوافق على تطبيق مشترك لأرضية القصر".

وأصدرت الحكومة بيانا رسميا جاء فيه أنه تم الاتفاق مع العروش لوضع آلية لمراقبة تطبيق الاتفاق وفق دستور وقوانين البلاد.

وكانت المحادثات قد استؤنفت بين الحكومة وزعماء الأمازيغ يوم الجمعة. وأعرب أويحيى لدى استقباله وفدا من القبائل عن أمله بالتوصل إلى صيغة مشتركة تطوي صفحة الماضي.
 
وتتركز مطالب الأمازيغ في أرضية القصر على الاعتراف بهوية وخصوصية الثقافة في القبائل فضلا عن تطبيق الإصلاحات الاقتصادية في المنطقة.
 
وقد شهدت المنطقة توترات ومواجهات اندلعت في ربيع العام 2001 وأدت إلى سقوط 100 قتيل وآلاف الجرحى في هذه المنطقة.

المصدر : وكالات