ستة شهداء بغزة وعباس يعرض الهدنة على إسرائيل
آخر تحديث: 2005/1/15 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/15 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/5 هـ

ستة شهداء بغزة وعباس يعرض الهدنة على إسرائيل

عباس وعد الفلسطنيين بالسلام وتحرير الأرض (الفرنسية -أرشيف)

تعهد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عقب تنصيبه رسميا اليوم للشعب الفلسطيني بتنفيذ برنامجه الانتخابي بالعمل على إنهاء الاحتلال والتمسك بالخيار الديمقراطي وإرساء سيادة القانون والنظام والتعددية والإصلاح في جميع المجالات.

وأكد عباس في كلمته أمام الجلسة الخاصة للمجلس التشريعي برام الله على أن التحدي الأكبر والمهمة الأساسية هي التحرر الوطني بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف والتوصل لحل عادل لمشكلة اللاجئين في ضوء قرار 194 وقرارات الشرعية الدولية وقمة بيروت.

وأكد عباس أنه يسعى لوقف متبادل لإطلاق النار مع الجانب الإسرائيلي لإنهاء ما أسماه بدوامة العنف. وتعهد تنفيذ الجانب الفلسطيني لالتزاماته في خارطة الطريق حرصا على المصلحة الوطنية مطالبا إسرائيل في المقابل بأن تنفذ ما عليها.

وقال الرئيس الفلسطيني إن الشراكة مع إسرائيل "لا يمكن أن تتم في ظل الإملاءات" بل بإنهاء الاغتيالات والاجتياحات والحصار والاستيطان ووقف بناء الجدار الفاصل وتدمير المنازل.

وأوضح أن السلام لن يتحقق بحلول جزئية ولكن حل نهائي ودائم من خلال المفاوضات للوصول إلى اتفاقات شاملة بشأن جميع القضايا. وأكد الرئيس الجديد للسلطة الفلسطينية أن "الخيار الإستراتيجي" لمنظمة التحرير الفلسطينية هو "خيار السلام العادل الذي يمكن التوصل إليه بالتفاوض".

ودعا عباس اللجنة الرباعية للقيام بدورها المباشر لرعاية تنفيذ خارطة الطريق والحيلولة دون الدخول في دهاليز الشروط المسبقة التي تضيع الوقت أو الحلول الجزئية. وطالب المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بوقف بناء الجدار العازل في الضفة الغربية.

كما تعهد الرئيس الفلسطيني بتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وتعميق الحوار مع جميع القوى الفلسطينية. وفي ختام كلمته أعلن رسميا تكليف أحمد قريع بتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.

إسرائيل تقابل دعوات التهدئة بمواصلة التصعيد في غزة(رويترز-أرشيف)

ستة شهداء
وفي الوقت الذي كانت تجري مراسم أداء عباس اليمين القانونية سقط ستة شهداء فلسطينيين في اجتياح إسرائيلي لقطاع غزة. فقد أفاد مراسل الجزيرة نت أن أربعة شهداء سقطوا في توغل إسرائيلي بحي الزيتون شرقي مدينة غزة نفذته عشرات الدبابات والآليات العسكرية.

كما أفاد المراسل أن فلسطينيين استشهدا وجرح خمسة آخرون في حي البرازيل بمخيم رفح جنوب شرق غزة. وقالت الأنباء إن أحد الشهيدين نضال أبو طيور (22 عاما) أصيب برصاصة قاتلة في الصدر بينما أصيب الشاب الآخر برصاصة قاتلة في الرقبة.

وقد تبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس إطلاق الهاون على مبان في مستوطنة كفار داروم جنوب قطاع غزة ومستوطنة نيسانيت شمال القطاع. وقالت الأنباء إن الهجمات أسفرت فقط عن خسائر مادية بالمستوطنتين.

من جهة أخرى أصيب أسيران فلسطينيان بجروح جراء حريق شب في أحد أقسام سجن النقب الصحراوي. ونقل المصابان إلى مستشفى سروقا في مدينة بئر السبع وأفاد أسير آخر في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن حالتهما ليست خطيرة أصيب أحدهما بالاختناق والثاني بحروق في الوجه. وأتت النيران على ست خيام في المعتقل يقيم بها 130 أسيرا من 2100 معتقلين في النقب.

وقد نجم الحريق عن تماس كهربائي، لكن الأسرى اتهموا سلطات السجون بالإهمال الذي أدى إلى وصول النيران إلى خيام المعتقلين وأوضح الأسير أبو عبيدة للجزيرة أنهم اشتكوا مرارا لسلطات السجن من المشكلات في الكهرباء.

ودعا الأسير منظمات حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر لزيارة المعتقل



للوقوف على مدى تدهور حالة المعتقلين والخسائر الناجمة عن الحريق.

المصدر : الجزيرة + وكالات