إيطاليا تطالب سوريا بالسيطرة على حدودها مع العراق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 20:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 20:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ

إيطاليا تطالب سوريا بالسيطرة على حدودها مع العراق

فراتيني التقى الأسد وأصر على دور سوريا في ضبط الحدود مع العراق (الفرنسية)

كرر وزير الخارجية الإيطالي جيان فرانكو فيني المطالبة الأميركية لسوريا ببذل المزيد من الجهود للسيطرة على حدودها مع العراق وعزل ما سماه المجموعات الإرهابية ولكنه أبدى موقفا مغايرا بشأن تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1559 الذي يدعو لانسحاب القوات السورية من لبنان.
 
وقال فيني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري فاروق الشرع في دمشق "إن السيطرة على الحدود السورية العراقية من مسؤولية سوريا, وهي دولة منظمة وفاعلة وقادرة على ضمان ضبط هذه الحدود".
 
ولكن وزير الخارجية السوري رد على ذلك بالقول إن المجتمع الدولي يجب ألا يطلب من سوريا أن تقوم بدور يتجاوز قدراتها. وانتقد الشرع بشكل مبطن الموقف الإيطالي من هذا الموضوع عندما قال إنه يأمل أن يكون المترجم قد أخطأ عندما قال إن سوريا  ينبغي أن تتحمل المسؤولية فيما يتعلق بأمن العراق.
 
وفي هذا السياق قال الرئيس السوري بشار الأسد إن موقف بلاده من التطورات السياسية الجارية في العراق "يعتمد على أولويات أهمها وحدته واستقلاله وإجراء انتخابات ديمقراطية نزيهة تمهد السبيل لاستعادة العراق سيادته ومكانته عربيا ودوليا".
 
ونقلت وكالة الأنباء السورية عن الأسد قوله خلال استقبال فيني إن "اقتصار مكافحة الإرهاب على القوة العسكرية لا يجدي نفعا", مطالبا بـ"ضرورة الحوار بين الدول الكبرى في العالم لتوضيح مفهوم الإرهاب واعتماد وسائل سياسية وثقافية وآليات تنموية لمكافحته".
 
فراتيني أثناء لقائه الرئيس اللبناني إميل لحود في بيروت (الفرنسية)
القرار 1559

وفي موقف آخر متعلق بالقرار 1559 ولكنه مغاير للموقف الأميركي أكد فيني أنه "لا يرى من الحكمة التركيز الآن على أحد القرارات الدولية بل يجب دراسة الوضع بشكل عام في كل المنطقة والعمل بشكل منسق للوصول إلى سلام شامل ودائم.
 
وطالب المسؤول الإيطالي لدى وصوله إلى بيروت بعد اختتام زيارته لدمشق في المقابل أن توجه الجهود لكي ينطلق المسار اللبناني السوري الإسرائيلي.
 
ويقترب موقف إيطاليا من موقف لبنان الذي يؤكد أن القرار 1559 سوف يطبق تلقائيا في حال طبقت القرارات الدولية الأخرى كالقرار 194 المتعلق بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم و242 و338 المتعلقين بالصراع العربي الإسرائيلي. 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: