حجاج يؤدون الصلاة في المسجد النبوي بالمدينة المنورة (الفرنسية)
 
بدأ حوالي 1.2 مليون حاج قادمين من خارج السعودية ومئات آلاف آخرين من داخلها التدفق على مكة المكرمة لأداء فريضة الحج الذي تبدأ مناسكه بعد أسبوع.
 
وقالت صحف محلية إن 1.070 مليون حاج وصلوا بالفعل إلى المملكة، وكانت السلطات أعلنت أنها أصدرت 1.2 مليون تأشيرة للحجاج.
 
وتبدأ مناسك الحج في الـ 8 من ذي الحجة 1425 للهجرة الموافق 19 يناير/كانون الثاني الجاري، وتختتم في ثاني أو ثالث أيام التشريق أي اليوم الثالث أو الرابع من أيام عيد الأضحي المبارك.
 
وأعلنت السعودية رسميا أن الخميس الموافق 20 يناير/كانون الثاني هو يوم الوقوف بعرفة، وأن الجمعة هو أول أيام عيد الأضحى.
 
وقال بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى إن "اليوم الأربعاء أول أيام شهر ذي الحجة وبهذا يكون الوقوف بعرفة يوم الخميس التاسع من ذي الحجة وعيد الأضحى يوم الجمعة الموافق 21 يناير 2005".
 
وكان نحو 1.8 مليون مسلم أدوا السنة الماضية فريضة الحج ضمنهم 473 ألفا من داخل السعودية.
 
ويشهد موسم الحج في بعض الأحيان حوادث دامية بسبب الازدحام والتدافع. وفي السنة الماضية توفي 251 حاجا دهسا أو اختناقا في منى قرب مكة في تدافع أثناء أداء "رمي الجمرات".
 
ودفع ذلك العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز إلى الإعلان عن مشروع طموح لرفع طاقة استيعاب مكان رمي الجمرات من 160 ألفا إلى 500 ألف شخص في الساعة.
 
وبالنظر إلى التنامي المستمر في أعداد الحجاج فإن المملكة تعمل على رفع طاقة استيعابها باستمرار. وتشير تقديرات إلى أن عدد الحجاج سيصل إلى ثلاثة ملايين في غضون خمس سنوات و5.3 إلى 7.3 ملايين في غضون عشر سنوات.

المصدر : وكالات