أكدت قناة الجزيرة الفضائية تمسكها بالنهج الذي اختارته منذ انطلاقتها قبل ثماني سنوات، والذي يقوم على المهنية والمصداقية، والمنسجم مع الشعار الذي رفعته أساسا لعملها وهو تقديم الرأي والرأي الآخر.

وقالت إدارة القناة في بيان خاص أصدرته السبت أنها تعرضت خلال مسيرتها المهنية لمضايقات كثيرة من قبل أنظمة شمولية في المنطقة، ومن قبل جهات خارجية لم يرق لها تمسك القناة بمنهجها الرأي والرأي الآخر.

لكن البيان شدد على تمسك القناة بثوابتها التي قامت عليها وأنها لن تحيد عنها مهما ازدادت وطأة الضغوط التي تتعرض لها.

نص البيان
لقد اتخذت قناة الجزيرة منذ انطلاقتها من المهنية والمصداقية خطا تحريريا أصيلا، رافق تغطياتها طوال السنوات الثماني الفائتة، وهو ما أكسبها احترام وتقدير مشاهديها في مختلف أنحاء العالم.

ومنذ يومها الأول تمسكت قناة الجزيرة بالرأي والرأي الآخر شعارا ومنهجا، وفتحت للإعلام العربي آفاقا رحيبة دفاعا عن حرية التعبير والإعلام وتثبيتا لحق الإنسان في المعرفة، فتصدرت القناة بذلك ريادة الإعلام الحر في العالم العربي.

لقد تعرضت قناة الجزيرة خلال مسيرتها المهنية لمضايقات متكررة من قبل أنظمة شمولية في المنطقة، ومن قبل جهات خارجية لم يرق لها تمسك القناة بمنهج الرأي والرأي الآخر، وعلى الرغم من كل ذلك لم تحد القناة عن نهجها التحريري المستقل، وبقيت منبرا تعدديا ينشد الحقيقة ويلتزم المهنية والنزاهة في إطار مؤسسي.

وتؤكد القناة لمشاهديها أنها مستمرة في الوفاء بمتطلبات الكلمة الصادقة، وأنها لن تنجر وراء المحاولات الرامية إلى شغلها عن رسالتها المهنية، وإلى إشاعة أجواء من التشكيك والاتهام تعتبرها القناة لا أساس لها من الصحة جملا وتفصيلا.

المصدر : غير معروف