الكويت تلاحق مطلوبين وأميركا تحذر رعاياها
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ

الكويت تلاحق مطلوبين وأميركا تحذر رعاياها

قوات الأمن تعاين مكان وقوع الهجوم في حولي (الفرنسية)


حذرت السفارة الأميركية في الكويت مجددا رعاياها بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر من هجمات محتملة, بينما تشن قوات الأمن حملة للقبض على مطلوبين يشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة.
 
وفي بيان لها قالت السفارة إن السلطات الكويتية ما زالت تبحث عن مسلح خطير ربما يكون عضوا بتنظيم كبير يخطط لشن هجمات على الرعايا الأميركيين والغربيين. 
 
وكانت السفارتان البريطانية والفرنسية بالكويت حذرتا رعاياهما خلال الأسابيع الماضية من احتمالات تعرضهم لهجمات.
 
ويأتي التحذير بعد مقتل اثنين من رجال الشرطة وجرح اثنين آخرين باشتباك مع مسلحين في منطقة حولي. ووقع الاشتباك بينما كانت الشرطة تلاحق مطلوبا يدعى فواز العتيبي توفي متأثرا بجروح.
 
وجاء الاشتباك الذي وقع قرب مبنى يؤوي كبار المسؤولين الأمنيين بوقت عززت فيه الكويت إجراءاتها الأمنية بالنقاط الرئيسية في مدنها، بعد تزايد التقارير الاستخباراتية عن هجمات محتملة.
 

وزير الداخلية يعقد اجتماعا أمنيا مع كبار مسؤوليه (الفرنسية)

وقالت مصادر أمنية إن السلطات تشن حملة لملاحقة "مجموعة من اثنين إلى ثلاثة اشخاص" فروا بسيارة بيضاء بعد الاشتباك مع قوات الأمن في منطقة حولي.
 
وأوضحت أن الملاحقين "يشتبه في وجود علاقة لهم مع القاعدة".
 
من جهة أخرى عقد وزير الداخلية الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح مساء أمس اجتماعا استثنائيا مع كبار المسؤولين الأمنيين، طلب خلاله التعامل بحزم مع من وصفهم بالإرهابيين.
 
وقد تمت حتى الآن محاكمة مجموعة مكونة من أكثر من 20 شخصا كويتيا بتهمة التخطيط لشن هجمات على القوات الأميركية بالعراق والكويت.
 
وينتشر قرابة 25 ألف جندي أميركي بالكويت التي يقيم فيها أيضا نحو 12 الف مدني أميركي، بالإضافة إلى 9 آلاف أوروبي ونحو ألف أسترالي.
المصدر : وكالات