جانب من الجلسة الأولى لمحاكمة الروسيين المتهمين باغتيال يندرباييف إبريل الماضي (الجزيرة)
أعلن القضاء القطري أن الحكم النهائي في قضية اغتيال الرئيس الشيشاني الأسبق سليم خان يندرباييف سيصدر في الثلاثين من الشهر الجاري. وقد استمعت المحكمة إلى مرافعات النيابة العامة بحضور المتهمين الروسيين وهيئة الدفاع وأرملة الرئيس الشيشاني الأسبق.

وكان الادعاء العام القطري قد بدأ مرافعاته أمس في قضية اغتيال يندرباييف.

وتتوقع مصادر مقربة من الدفاع القطري عن المتهمين الروسيين صدور الحكم خلال هذا الشهر. وتجري محاكمة الرجلين -اللذيْن اعترفت روسيا بأنهما جاسوسان- في جلسات مغلقة.

وكانت كل من روسيا وقطر قد أعربتا في بيان مشترك في 18 أبريل/نيسان -عقب مباحثات بين رئيس مجلس الأمن القومي الروسي إيغور إيفانوف ومسؤولين قطريين- عن احترامهما لما سيصدر عن القضاء القطري بشأن قضية اغتيال يندرباييف.

وقد ألقي القبض على المتهمين الروسيين، مع ثالث أفرج عنه لاحقا بعد أيام من اغتيال يندرباييف، إثر انفجار سيارة مفخخة في 13 فبراير/شباط الماضي بمنطقة الدفنة في العاصمة القطرية.

وتولى يندرباييف الرئاسة في الشيشان فترة قصيرة عام 1996 بعد انسحاب القوات الروسية من الجمهورية القوقازية إثر هزيمتها على يد المقاتلين. واضطر إلى الانتقال إلى خارج الشيشان بعد الاجتياح الروسي الثاني عام 1999 وعاش في منفاه بقطر – نافيا أن يكون له دور في القيادة الشيشانية- إلى حين اغتياله.

المصدر : الجزيرة