شارون نجح في تمرير خطته بعد طول انتظار (الفرنسية)


رحب البيت الأبيض بتبني الحكومة الإسرائيلية ما أسماه مبدأ الانسحاب المبرمج من قطاع غزة. وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إنها تعتبر خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون "بإخلاء جميع
المستوطنات في غزة وبعض المستوطنات في الضفة الغربية .. مرحلة جريئة وتاريخية".

لكن الحكومة الإسرائيلية -التي تبنت هذا القرار بموافقة 14 وزيرا مقابل سبعة- أرجأت تطبيقه حتى يعلنه شارون في مارس/ آذار المقبل.

وقال شارون في خطاب عقب تبني خطته أمس الأحد إن إسرائيل تعتزم الانسحاب من قطاع غزة ومن أربع مستوطنات في الضفة الغربية بحلول نهاية 2005 .

وأضاف في تصريحات للصحفيين أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على خطة الفصل "وأرسلت رسالة إلى الشعب الإسرائيلي وجيراننا الفلسطينيين والعالم أجمع بأن إسرائيل ترسم مستقبلها بيدها".

وجاءت الموافقة على الخطة بعد تسوية نصت على المصادقة على خطة الانفصال المعدلة مع توضيح أن ذلك لا يعني إخلاء المستوطنات.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن التسوية تقدمت بها وزيرة مقربة من شارون ووافق على أثرها وزراء في الحكومة على تأييد الخطة. وأوضح أن مما ساعد على تمرير خطة شارون حقيقة أن المصادقة على الخطة المعدلة لا يعني إخلاء المستوطنات.

رد الفعل الفلسطيني

صائب عريقات
وفي أول تعليق على خطة شارون للانسحاب من قطاع غزة أبدت السلطة استعدادها "لتحمل مسؤولياتها عن أي بقعة ينسحب منها الجيش الإسرائيلي".

وقال وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات إن السلطة ستكون دائما جاهزة لتحمل مسؤولياتها الأمنية والاقتصادية والصحية والتعليمية.

وأضاف عريقات أن شارون "يفاوض" أعضاء حزبه والإدارة الأميركية على مستقبل الشعب الفلسطيني، مشددا على أن استئناف عملية السلام سيكون على أساس تنفيذ متبادل ودقيق لالتزامات خريطة الطريق.

ومن المقرر أن يتوجه وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم إلى القاهرة في وقت لاحق اليوم ليبحث مع الرئيس المصري حسني مبارك ومسؤولين آخرين الخطوات التالية بعد إقرار خطة شارون.

شهيد في رام الله
ميدانيا أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين بأن شابا فلسطينيا استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم قلنديا للاجئين جنوبي رام الله الليلة الماضية.

وأفاد شهود عيان بأن الشهيد -ويدعى عرفات إبراهيم وهو مقعد- كان في سيارته يحاول اجتياز حاجز قلنديا العسكري.

جنود الاحتلال أثناء توغل سابق في رام الله
(الفرنسية-أرشيف)
وفي مخيم بلاطة المجاور لمدينة نابلس أصيب ثلاثة فتية فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال.

في هذه الأثناء أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين -الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية- وكتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحماس- في بيان مشترك تلقت الجزيرة نسخة منه مسؤوليتهما عن تفجير عبوة ناسفة أثناء مرور دورية عسكرية إسرائيلية بالقرب من معبر كيسوفيم وسط قطاع غزة.

وقد اعترف الجيش الإسرائيلي باستهداف إحدى دورياته لكنه نفى وقوع أي إصابات بين جنوده.

كما أفاد مراسل الجزيرة نت بأن اشتباكا مسلحا وقع في قطاع غزة مدة نصف ساعة بين قوات الاحتلال وعناصر من المقاومة الفلسطينية في بيت حانون السبت قصفت خلاله قوات الاحتلال أبراج الندى وعزبة بيت حانون.

المصدر : الجزيرة + وكالات