عمليات الإسلاميين بالسعودية مستمرة رغم تشديد إجراءات الأمن (أرشيف ـ رويترز)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية مقتل مصور إيرلندي يعمل مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) وإصابة صحفي بريطاني يعمل مع الهيئة ذاتها بجروح برصاص مسلحين يشتبه في أنهم إسلاميون في حي السويدي بالعاصمة الرياض مساء الأحد.

وأضاف دبلوماسي غربي أن الصحفيين كانا في سيارة يقودها سائق سعودي ويقومان بالتقاط صور لمنزل أحد المطلوبين من أتباع تنظيم القاعدة في حي السويدي عندما تعرضا لإطلاق النار. وتابع الدبلوماسي أن حالة الصحفي المصاب ليست خطيرة. ولم ترد تفاصيل أخرى.

وأوضح المصدر أن إطلاق النار جرى قرب مكان سكن المطلوب إبراهيم الريس الذي قتل خلال مواجهات مع قوات الشرطة السعودية قبل أشهر في المنطقة ذاتها.
وقالت مصادر أمنية إن المسلحين لاذوا بالفرار، وأقامت قوات الأمن حواجز على الطرق وقامت بتسيير دوريات في أنحاء العاصمة عقب الهجوم.

وحي السويدي معقل لأنصار تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن إذ ينتمي إليه 15 من بين 26 من أكثر المطلوبين في المملكة بينهم عبد العزيز المقرن زعيم الجماعة في السعودية. وكانت قوات الأمن قامت بحملة اعتقالات مكثفة في الحي استهدفت مشتبها فيهم خلال الأشهر القليلة الماضية.

وجاء الهجوم بعد أسبوع من قيام مسلحين ينتمون للقاعدة بقتل 22 أجنبيا في إطلاق رصاص واحتجاز رهائن بمدينة الخبر شرقي السعودية، وهو الهجوم الذي ساعد في دفع أسعار النفط إلى معدلات قياسية قبل أن يتعهد منتجو النفط بزيادة الإنتاج.

المصدر : وكالات