الأسد يبحث بالكويت وضع العراق وعقوبات واشنطن
آخر تحديث: 2004/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/18 هـ

الأسد يبحث بالكويت وضع العراق وعقوبات واشنطن

العقوبات الأميركية على سوريا والوضع العراقي موضوع نقاش القمة السورية الكويتية (الفرنسية)
بدأ الرئيس السوري بشار الأسد اليوم زيارة إلى الكويت تستغرق يومين هي الثانية له منذ توليه السلطة في بلاده، والأولى منذ الغزو الأميركي للعراق.

ويتوقع أن تتمحور الزيارة حول تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية إضافة إلى بحث النزاع العربي الإسرائيلي ومحاربة ما يسمى بالإرهاب، وكذلك الوضع في العراق والعقوبات الأميركية على سوريا.

ومع أن الكويت نفت وجود أي وساطة كويتية بين سوريا والولايات المتحدة بشأن العقوبات، فإنها انتقدت هذه العقوبات واعتبرتها غير مفيدة، وهو الأمر الذي يشير إلى أن البلدين تمكنا من تجاوز خلافاتهما التي برزت أثناء الغزو الأميركي للعراق والذي عارضته دمشق بشدة بينما كانت الأراضي الكويتية منطلقا للقوات الغازية.

وكان وزير الخارجية الكويتي محمد صباح السالم قد أكد الشهر الماضي أن "الكويت تتذكر الموقف السوري المركزي في تحرير الكويت من الاحتلال العراقي عام 1990".

ومن جانبه أكد وزير الخارجية السوري فاروق الشرع أن بلاده ترغب في إجراء حوار مع واشنطن رغم العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الأخيرة عليها، ورغم أن إسرائيل التي وصفها بعدو سوريا اللدود هي التي تقف وراء هذه الخطوة على حد تأكيده.

وقال الشرع في تصريحات صحفية بالكويت إن "قانون محاسبة سوريا هو قانون خارج على القانون الدولي.. لقد نجحت إسرائيل في تمريره إلى الكونغرس من دون سؤال أو جواب".

يذكر أن الكويت وسوريا وقعتا ثلاث اتفاقيات تعاون في مجالات الإدارة والزراعة والاستثمار في أغسطس/آب 2001، وحصلت دمشق من الكويت بعد انتهاء الاحتلال العراقي لها على عدة قروض لتمويل مشاريع حيوية.

كما تم إنشاء شركة قابضة مشتركة في دمشق برأس مال قدره 200 مليون دولار لتشجيع الاستثمارات الكويتية في سوريا. وخلال العقود الثلاثة الأخيرة ضمن الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية أكثر من مليار دولار من القروض الميسرة لمشاريع تنموية أسند أغلبها بعد عام 1991.

إلى جانب ذلك قدم الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية -ومقره الكويت- منذ قيامه سنة 1974 لسوريا 1.7 مليار دولار في شكل قروض ميسرة.

المصدر : وكالات