المغرب يرحب باختيار واشنطن له حليفا من خارج الناتو
آخر تحديث: 2004/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/17 هـ

المغرب يرحب باختيار واشنطن له حليفا من خارج الناتو

رحبت المملكة المغربية أمس الجمعة بقرار واشنطن اختيار الرباط "أحد حلفاء الولايات المتحدة الأساسيين من خارج حلف شمال الأطلسي" مكافأة له على دعم مكافحة الإرهاب.

وقال وزير الخارجية محمد بن عيسى للصحفيين إن "المغرب يعتبر أن هذه الخطوة تصب في ما توليه واشنطن من تقدير واعتبار لشخص جلالة الملك محمد السادس وللمملكة المغربية والإصلاحات الكبرى التي تحققت في عهد جلالته".

وأضاف أن "خطوة البيت الأبيض تعد تقديرا من الولايات المتحدة لدور المغرب كمحور لاستتباب الأمن والاستقرار بالمنطقة".

وأشاد "بالعلاقات الإستراتيجية التي تربط المملكة المغربية بالولايات المتحدة والمتمثلة في مختلف المجالات، وكان آخرها إبرام اتفاقية التبادل الحر بين البلدين الصديقين التي سيتم التوقيع عليها في واشنطن الأسبوع القادم".

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أن الولايات المتحدة منحت المغرب أمس وضع حليف كبير من خارج حلف شمال الأطلسي (الناتو) مكافأة له على دعم مكافحة ما يسمى الإرهاب.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي فريد جونز إن الرئيس جورج بوش اتخذ هذا القرار نظرا للعلاقات الوثيقة بين المغرب والولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن تعتبر الملك محمد السادس زعيما صاحب رؤية في العالم العربي.

ويتيح منح المغرب وضع حليف كبير من خارج الأطلسي رفع القيود عن مبيعات الأسلحة الأميركية إليه، لكن ذلك لا يتضمن نفس الترتيبات الدفاعية والأمنية القائمة بين واشنطن وحلفائها الأوروبيين. ومن المتوقع أيضا أن توقع الولايات المتحدة اتفاقية للتجارة الحرة مع المغرب في الحادي عشر من الشهر الحالي.

وتستفيد من وضع الحليف المميز كل من الأرجنتين وأستراليا والبحرين وكوريا الجنوبية ومصر وإسرائيل واليابان والأردن والكويت ونيوزيلندا والفلبين وتايلند.

المصدر : وكالات