عاطف عبيد
وقعت الولايات المتحدة ومصر على اتفاقية يتم بموجبها حصول القاهرة على مبلغ 300 مليون دولار تعويضا عن الأضرار التي لحقت بالاقتصاد المصري جراء الحرب التي قادتها واشنطن على العراق العام الماضي.

وقد وقع الاتفاقية في القاهرة السفير الأميركي لدى مصر ديفد وولش ووزيرة الدولة للشؤون الخارجية فايزة أبو النجا بحضور رئيس الوزراء عاطف عبيد.

وقال وولش في حفل التوقيع إن هذه المنحة جزء من صفقة المساعدات التي وافق عليها الكونغرس الأميركي العام الماضي لمساعدة الدول التي تأثرت بالاضطرابات الإقليمية والحرب.

وأضاف وولش أن المنحة تكافئ مصر أيضا على إصلاحات أجرتها وإصلاحات أخرى وعدت بها في مجالات التجارة والسياسة المالية والنقدية.

وقالت فايزة للصحفيين إن البلدين يقتربان من توقيع اتفاقية أخرى تقدم الولايات المتحدة بمقتضاها لمصر ضمانات قروض قيمتها مليارا دولار. وأقر الكونغرس الأميركي في أبريل/ نيسان 2003 مشروع قانون للإنفاق يقدم حوالي 80 مليار دولار للمساعدة في تمويل الحرب في العراق بينها حوالي ثمانية مليارات دولار معونات لحلفاء رئيسيين مثل تركيا والأردن ومصر وإسرائيل.

وذكر مسؤول أميركي في واشنطن أن الأمر استغرق أكثر من عام للإفراج عن الثلاثمائة مليون دولار لمصر لأن الإصلاحات استغرقت وقتا.

ومنذ توقيعها معاهدة سلام مع إسرائيل في عام 1979 تحصل مصر على معونات اقتصادية وعسكرية تصل قيمتها إلى حوالي مليار دولار سنويا من واشنطن مما يجعلها ثاني أكبر متلق للمعونات الأميركية بعد إسرائيل.

المصدر : وكالات