انطلقت في ليبيا وسط ملتقيات وتظاهرات شعبية في الساحات العامة، عملية إعادة بناء المؤتمرات الشعبية حيث باشرت لجان خاصة اختيار المرشحين للمواقع القيادية التي سيتم البت فيها منتصف الشهر الجاري.

وأوضح مراسل الجزيرة في ليبيا أن عملية بناء المؤتمرات الشعبية ستتم هذه السنة وفق شروط جديدة، إذ يجب أن يكون المرشح حاصلا على شهادة جامعية وأن يكون حسن السلوك والسيرة، إضافة إلى الالتزام الثوري وهي مسألة تبث فيها لجان مختصة.

وأكد أمين الثقافة الليبي مهدي مبيرش في تصريح للجزيرة أن عملية بناء المؤتمرات الشعبية تتم عبر نظام مباشر وأن الجماهير هي التي تقرر في تلك المؤتمرات.

وأوضح المراسل أن العملية ليست عملية انتخابية بالمعنى التقليدي للكلمة حيث إن صناديق الاقتراع استبدلت بالاختيار المباشر الذي يرى بعض المحللين أنه يلغي سرية الاقتراع ويفرض على الناخبين نوعا من الالتزام الاجتماعي والارتباط القبلي في عملية الاختيار.

المصدر : الجزيرة