عاهل السعودية يمهل مسلحي القاعدة شهرا للتوبة
آخر تحديث: 2004/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/6 هـ

عاهل السعودية يمهل مسلحي القاعدة شهرا للتوبة

قوات أمن سعودية تحاصر مجمعا سكنيا هاجمه مسلحون في الخبر (الفرنسية)

أمهل العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز المسلحين الإسلاميين الفارين من الأجهزة الأمنية فرصة شهر واحد لتسليم أنفسهم طواعية مقابل العفو عنهم.

وأعلن العاهل السعودي في كلمة ألقاها بالنيابة عنه ولي عهده الأمير عبد الله بن عبد العزيز أمس الأربعاء "فتح باب العفو والرجوع للحق وتحكيم الشرع الحنيف لكل من خرج عن طريق الحق وارتكب جرما باسم الدين".

ومضى العاهل السعودي يقول "ولكل من ينتمي إلى تلك الفئة التي ظلمت نفسها ممن لم يقبض عليهم في عمليات الإرهاب فرصة الرجوع إلى الله ومراجعة أنفسهم، فمن أقر بذلك وقام بتسليم نفسه طائعا مختارا في مدة أقصاها شهر من تاريخ هذا الخطاب فإنه أمن بأمان الله على نفسه وسيعامل وفق شرع الله فيما يتعلق بحقوق الغير".

وشدد الملك فهد على أن هذا العرض لا يمثل ضعفا أو وهنا من جانب الحكومة السعودية "ولكنه الخيار لهؤلاء ولكي نعذر حكومة وشعبا بأننا عرضنا باب الرجوع والأمان فإن أخذ به عاقل لزمه الأمان، وإن كابر فيه مكابر فوالله لن يمنعنا حلمنا عن الضرب بقوتنا التي نستمدها من التوكل على الله".

ومن الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تشهد منذ مايو/أيار 2003 موجة أعمال عنف دامية واشتباكات بين قوات الأمن وعناصر يشتبه في ارتباطها بتنظيم القاعدة. وقد أسفرت هذه الأعمال عن مقتل العشرات وجرح المئات.

المصدر : الجزيرة + وكالات