استقبال لمغاربة أفرجت عنهم البوليساريو (الفرنسية-أرشيف)
أفرجت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) عن مائة أسير حرب مغربي استجابة لمساع إيرلندية.

وأوضحت جبهة البوليساريو -التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب- أنها بادرت بالإفراج عن مائة أسير مغربي بينهم ضباط نزولا عند طلب الحكومة الإيرلندية, التي تترأس حاليا الاتحاد الأوروبي.

واعتبرت الحركة أن ما قامت به "مبادرة إنسانية"، وأشار البيان إلى أن عدد أسرى الحرب المغاربة الذين أفرجت عنهم الحركة ارتفع بمبادرة اليوم إلى 1843، ولاتزال الحركة تحتجز أسرى في منطقة تندوف, جنوب غربي الجزائر.

وفي دبلن, أكد عضو في الحكومة الإيرلندية الإفراج عن مائة أسير مغربي كانوا محتجزين في تندوف منذ أكثر من عشرين سنة ورحب بالعملية.

المصدر : الفرنسية