إسرائيل تعيد فتح معبر بيت حانون جزئيا
آخر تحديث: 2004/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/3 هـ

إسرائيل تعيد فتح معبر بيت حانون جزئيا

عمال فلسطينيون ينتظرون دخول إسرائيل من معبر بيت حانون (الفرنسية)

أعادت إسرائيل اليوم الأحد فتح معبر بيت حانون (إيريز) الفاصل بينها وبين قطاع غزة بشكل جزئي، الأمر الذي مكن حوالي 381 عاملا فلسطينيا من العبور للعمل في إسرائيل.

وأوضح ناطق باسم مديرية الأمن العام الفلسطيني في قطاع غزة أن العمال -ممن تزيد أعمارهم عن 35 عاما- عبروا حاجز بيت حانون للمرة الأولى منذ عدة أشهر بعد تعرضهم لإجراءات تفتيش تعسفية.

وأضاف أن 20 ألف عامل كانوا يتوجهون إلى العمل يوميا قبل إحكام إغلاق المعبر قبل شهرين. وأشار الناطق إلى 54 تاجرا فقط من القطاع تمكنوا أيضا من دخول إسرائيل.

كتائب الأقصى

أحمد قريع (الفرنسية-أرشيف)
وعلى الصعيد السياسي استبعد رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في تصريحات نشرت اليوم أي تحرك باتجاه حل كتائب الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح، رغم مساعيه الرامية إلى وقف الهجمات ضد إسرائيل.

وكان قريع أكد أن فكرة الحلول المؤقتة مرفوضة وأن على الإدارة الأميركية إذا أرادت الاستقرار في المنطقة إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين.

جاء ذلك أثناء لقاء عقده أمس في رام الله مع وفد أميركي برئاسة المبعوث السابق إلى الشرق الأوسط دينس روس. وقد أكد المبعوث في أعقاب اللقاء أن وفده لن يلتقي بالرئيس الفلسطيني ولكن مع شخصيات فلسطينية تساهم -حسب قوله- في إحلال السلام إضافة إلى شخصيات إسرائيلية.

موقف الفصائل
من ناحية ثانية تصاعد الجدل الفلسطيني حول المبادرة الأمنية المصرية لإرسال خبراء إلى قطاع غزة في إطار انسحاب إسرائيلي متوقع منه.

قادة الفصائل الفلسطينية في لقاء تشاوري (رويترز-أرشيف)
فبينما أكد قريع في تصريح للجزيرة وجود اتفاق فلسطيني حول الدور المصري في إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية, نفى سعيد صيام أحد القادة السياسيين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة أن يكون هناك اتفاق فصائلي حول المبادرة.

وفي هذا السياق حاول وزير الخارجية المصري أحمد ماهر التقليل من شأن الانتقادات التي وجهتها أطراف فلسطينية -خصوصا حركة الجهاد الإسلامي- للمبادرة المصرية التي قالت إنها "تخدم المصالح الإسرائيلية".

وقال ماهر في تصريحات صحفية "أريد أن أقنع نفسي بأن بعض التعليقات الصادرة من هنا وهناك تأتي من عدم معرفة, ولا أريد أن أصدق أنها تأتي كمحاولة لتشويه الحقائق لأن الحقائق واضحة لكل من يريد أن يراها".

وعلى الصعيد ذاته علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن مصر ستؤجل سفر خبرائها الأمنيين إلى غزة إلى حين الحصول على ضمانات من الأطراف الفلسطينية بقبول مهمتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات