مشروع قرار معدل وترحيب بالياور والحكومة العراقية
آخر تحديث: 2004/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/14 هـ

مشروع قرار معدل وترحيب بالياور والحكومة العراقية

الياور يتوسط عددا من الحضور بعد إعلان اختياره رئيسا للعراق أمس (الفرنسية)


أجرت الولايات المتحدة وبريطانيا تعديلا على مشروع قرار بشأن نقل السلطة للعراقيين نهاية الشهر الحالي تقدمتا به لمجلس الأمن, بحيث يتضمن برنامجا زمنيا لانسحاب القوات المتعددة الجنسيات من العراق.

وكان مشروع القرار الأصلي يتضمن تفويضا مفتوحا لهذه القوات فيما يقضي مشروع القرار المعدل بارتباط التفويض بختام العملية السياسية المتوقع أن تنتهي بتسلم حكومة دائمة مهام السلطة نهاية العام المقبل مع وضع دستور جديد للبلاد.

مجلس الأمن يبحث مشروع قرار معدلا بشأن العراق
وقد أعربت الولايات المتحدة وبريطانيا عن أملهما في أن يرد التعديل على المخاوف التي أعربت عنها بعض الدول حول السلطة الحقيقية التي ستتمتع بها الحكومة العراقية بعد نقل السلطة يوم 30 يونيو/ حزيران الجاري.

وتوضح الصيغة المعدلة لمشروع القرار أن الحكومة العراقية التي ستنتخب في يناير/ كانون الثاني المقبل يمكنها مبدئيا أن تنهي مهمة القوات الأميركية التي ستكون في العراق بعد نقل السلطة.

وقد عقد مجلس الأمن اجتماعا مغلقا بعد ظهر أمس للبدء ببحث الصيغة المعدلة بعدما انتقد ثلاثة من أعضاء المجلس -وهم الصين وفرنسا وألمانيا- الصيغة الأساسية.

ترحيب دولي
ويأتي تعديل مشروع القرار الأنغلوأميركي وسط توالي ردود الأفعال العربية والدولية المرحبة بتنصيب الشيخ غازي عجيل الياور كأول رئيس لعراق ما بعد صدام حسين، وإعلان الحكومة العراقية الجديدة برئاسة إياد علاوي.

كوفي أنان (الفرنسية)

وألقى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بثقله لدعم الحكومة العراقية الجديدة، وأشاد بالجهود التي بذلها مبعوثه الخاص الأخضر الإبراهيمي بهذا الشأن. وقال للصحفيين بعد تشكيل الحكومة "لابد لنا جميعا أن نتطلع إلى الأمام ونعمل على تسليم السيادة والسلطة إلى العراقيين يوم 30 يونيو/ حزيران".

ورحبت الرئاسة الإيرلندية للاتحاد الأوروبي بتشكيل الحكومة العراقية، وأعرب وزير الخارجية الإيرلندي براين كوين عن أمله بنجاح الحكومة في مهامها وتنظيم انتخابات حرة ونزيهة.

ومن جهته قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن تشكيل الحكومة العراقية يمثل يوما مهما في تاريخ العراق، وأضاف أنه يجب أن يتبع ذلك قرار من مجلس الأمن بشأن نقل السيادة في العراق.

بوش يعتبر الحكومة العراقية الجديدة مؤهلة لقيادة البلاد (الفرنسية)
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد رحب بالحكومة العراقية وقال إنها تمثل قطاعا عريضا من المجتمع ومؤهلة لقيادة البلاد نحو الديمقراطية، مشيرا إلى أن إدارته لم تتدخل على الإطلاق في تشكيلها.

وأوضح أن المهمة الأساسية للحكومة العراقية الجديدة هي إعداد العراق لانتخابات عامة تعقد بحلول يناير/ كانون الثاني القادم. وأشار إلى أن قواته ستعمل على تأمين الأمن اللازم لهذه العملية، مؤكدا أن سلطات الاحتلال ستسلم السيادة إلى العراقيين كاملة نهاية الشهر الحالي.

إشادة عربية
وعلى الجانب العربي بعث الرئيس المصري حسني مبارك ببرقية تهنئة إلى
غازي الياور إثر اختياره رئيسا للعراق، أكد فيها دعم مصر الكامل لجهوده المستقبلية نحو ترسيخ دعائم السيادة والاستقلال في العراق.

ودعت الإمارات "الأشقاء والأصدقاء" إلى دعم العراق. ورحب بيان صادر عن وزارة الخارجية باختيار الياور لرئاسة الجمهورية وإعلان الحكومة العراقية.

كما هنأ كل من أمير الكويت جابر الأحمد الصباح وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الرئيس العراقي الجديد.

ورحب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى باختيار الياور رئيسا للعراق ووصفه بأنه رجل ذو تاريخ إيجابي, وقال إن اختياره يعكس رأي الأغلبية في مجلس الحكم العراقي.

وأعلن وزير الخارجية الأردني مروان المعشر أن عمان توافق على من يختاره مجلس الحكم.

المصدر : الجزيرة + وكالات