الاحتلال يستأنف قصف مواقع في غزة (الفرنسية-أرشيف)

قصفت مروحيات إسرائيلية مواقع عدة في مدينة غزة مساء أمس، وقال مراسل الجزيرة نت إن مروحيات الاحتلال أطلقت ستة صواريخ على حي الزيتون فأصابت ورشات عدة للحدادة ومبنى غير مأهول مما أسفر عن إصابة أربعة فلسطينيين بجروح طفيفة.

وأوضح المراسل أن القصف جاء على دفعات حيث استهدف أولا إحدى الورشات بمنطقة عسقولة وأحدث أضرارا جسيمة في مبناها، أما القصف الثاني فاستهدف ورشات أخرى وأحدث انقطاعا للتيار الكهربائي في منطقة سعفوط بشارع صلاح الدين.

وجاءت الغارة الجوية على غزة بعد ساعات من إطلاق صاروخين على منطقة سديروت في صحراء النقب لم يسببا إصابات، وقد تبنت عملية الإطلاق ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية الفلسطينية.

وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال اعتبرت قصف سديروت تصعيدا من طرف المقاومة باعتباره يحمل كمية كبيرة من المتفجرات بالمقارنة مع الصواريخ التي سقطت على المنطقة في السابق.

المتظاهرون أدوا صلاة الجمعة قبل بدء مسيرتهم المنددة بالجدار العازل (رويترز)
وفي الضفة الغربية أصيب تسعة مواطنين بحالات اختناق في قرية الزاوية جنوب غرب نابلس أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على إقامة الجدار العازل.

وفي هذا السياق أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر أمس في نابلس شابة فلسطينية بزعم الاشتباه في تورطها في شن هجمات على مواقع إسرائيلية.

كما اعتقل جنود الاحتلال ستة من كوادر كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في جنين شمالي الضفة الغربية.

تعهدات عرفات
سياسيا جدد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تعهده بالسيطرة على غزة بعد انسحاب إسرائيل المحتمل من القطاع، وقال في مقابلة مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية إنه سيتصدى لفصائل المقاومة التي تنتهك القانون بعد الانسحاب حتى ولو كانوا أعضاء في حركة فتح التي يتزعمها إذا لزم الأمر.

وأكد عرفات أنه يتفهم "بالتأكيد" الطابع اليهودي لإسرائيل، مبديا استعداده للتوصل إلى تسويات في ما يتعلق بالأراضي ومسألة اللاجئين الفلسطينيين (أربعة ملايين لاجئ) الذين قال إنهم لا يريدون جميعا العودة إلى أراضيهم.

ياسر عرفات
كما أعلن عرفات أنه على استعداد للموافقة على تسوية تتضمن "مبادلات في الأراضي" يستعيد بموجبها الفلسطينيون "ما بين 97 إلى 98%" من أراضي الضفة الغربية، والاعتراف "بسيطرة إسرائيل على حائط المبكى" والحي اليهودي في القدس الشرقية المحتلة في إطار اتفاق يمنح الفلسطينيين السيادة على هذا القطاع من المدينة المقدسة.

وجاءت تصريحات عرفات في وقت أجرى فيه رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع محادثات في القاهرة أمس مع الرئيس المصري حسني مبارك بحثا فيها المبادرة المصرية لتنفيذ خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات