عرفات يعد بالسيطرة على غزة والتصدي للمقاومة
آخر تحديث: 2004/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/5/1 هـ

عرفات يعد بالسيطرة على غزة والتصدي للمقاومة

المتظاهرون أدوا صلاة الجمعة قبل بدء مسيرتهم المنددة بالجدار العازل (رويترز)

جدد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات تعهده بالسيطرة على غزة بعد انسحاب إسرائيل المحتمل من القطاع. وقال في مقابلة مع صحيفة هآرتس الإسرائيلية إنه سيتصدى لفصائل المقاومة التي تنتهك القانون بعد الانسحاب حتى إن كانوا أعضاء في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها إذا لزم الأمر.

وأكد عرفات أنه يتفهم "بالتأكيد" الطابع اليهودي لإسرائيل، مبديا استعداده للتوصل إلى تسويات في ما يتعلق بالأراضي ومسألة اللاجئين الفلسطينيين (أربعة ملايين لاجئ) الذين قال إنهم لا يريدون جميعا العودة إلى أراضيهم.

كما أعلن عرفات أنه على استعداد للموافقة على تسوية تتضمن "مبادلات في الأراضي" يستعيد بموجبها الفلسطينيون "ما بين 97 إلى 98%" من أراضي الضفة الغربية، والاعتراف "بسيطرة إسرائيل على حائط المبكى" والحي اليهودي في القدس الشرقية المحتلة في إطار اتفاق يمنح الفلسطينيين السيادة على هذا القطاع من المدينة المقدسة.

عرفات يتفهم الطابع اليهودي لإسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
وجاءت تصريحات عرفات في وقت أجرى فيه رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع محادثات في القاهرة اليوم مع الرئيس المصري حسني مبارك.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن اللقاء بحث تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والمبادرة المصرية التي تهدف إلى ضمان تنفيذ خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة في إطار خارطة الطريق ودور مصر الأمني في القطاع بعد هذا الانسحاب.

مظاهرات منددة بالجدار
ميدانيا واصلت قوات الاحتلال تصعيدها في الأراضي الفلسطينية. فقد أفادت مصادر فلسطينية بأن تسعة مواطنين أصيبوا بحالات اختناق في قرية الزاوية جنوب غرب نابلس أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على إقامة الجدار العازل.

واندلعت المواجهات في أعقاب قيام السكان بتنظيم مسيرة سلمية إلى الأراضي المهددة بالمصادرة وإقامة صلاة الجمعة عليها. وقال شهود عيان إن الجنود هاجموا السكان بقنابل الغاز لتفريقهم كما تم اعتقال أحد المتظاهرين.

وتعهد الأهالي ببذل كل ما بوسعهم للحيلولة دون إقامة الجدار على أراضيهم الزراعية. كما تظاهر مئات الفلسطينيين في قرية سكاكا إلى الغرب من نابلس ضد إقامة الجدار، لكن لم يبلغ عن وقوع مواجهات أو إصابات.

مواجهات عنيفة بين الاحتلال والمتظاهرين بالضفة (الفرنسية)
اعتقالات
وفي السياق أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم في نابلس شابة فلسطينية تدعى رحاب أصلان ( 18 عاما). وأكد مصدر إسرائيلي اعتقال الفلسطينية بزعم الاشتباه بتورطها في شن هجمات على مواقع إسرائيلية.

كما اعتقل جنود الاحتلال ستة من كوادر كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في جنين شمال الضفة الغربية.

من ناحية أخرى أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية الفلسطينية، مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين على منطقة سديروت في صحراء النقب من دون أن يسببا إصابات.

وقالت الألوية في بيانها إن إطلاق الصاروخين كان رداً على ما وصفتها بالانتهاكات الصهيونية لحقوق الفلسطينيين. وتوعدت بمواصلة "تطوير الوسائل القتالية حتى تصبح هذه الصواريخ قادرة على القتل وإلحاق الدمار في أي مكان وعلى الوصول إلى تل أبيب".

المصدر : الجزيرة + وكالات