استعداد مصري لتوسيع الدور الأمني إلى الضفة
آخر تحديث: 2004/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/28 هـ

استعداد مصري لتوسيع الدور الأمني إلى الضفة

تشييع الشهيد السعدي الذي اغتالته قوة إسرائيلية خاصة بجنين (الفرنسية)

قال الرئيس المصري حسني مبارك إن إرسال طواقم التدريب الأمني المصرية إلى غزة قد يمتد ليشمل إرسال طواقم إلى الضفة الغربية أيضا.

وأضاف مبارك في تصريح بثه التلفزيون المصري أنه سيتم "التنسيق" مع الجانبين الأميركي والإسرائيلي للحصول على ضمانات للخبراء الأمنيين المصريين الذين سيتم إيفادهم إلى هناك.

وتزامن ذلك مع وصول رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع, إلى القاهرة حيث سيجري مع الرئيس المصري اليوم محادثات تتناول الدور الأمني المصري في غزة في إطار خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانسحاب من القطاع.

شكوك حول صحة الرئيس المصري (الفرنسية- أرشيف)
من ناحية أخرى طلب رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات في مقابلة مع مجلة (شتيرن) الألمانية تنشر اليوم, من الاتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية بذل المزيد من الجهد لإعطاء دفعة لـ"خارطة الطريق" التي تنص على إنشاء دولة فلسطينية على مراحل بحلول عام 2005.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اعتبر في رسالة وجهها إلى ندوة دولية حول الشرق الأوسط نظمتها الأمم المتحدة في بكين أن الجهود التي تبذل في سبيل تطبيق الخارطة "غير كافية".

من جانب آخر دعا وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي الأمم المتحدة في ختام اجتماعاتهم أمس بإسطنبول إلى إرسال قوات سلام دولية للأراضي الفلسطينية المحتلة مجددين دعمهم لقيام دولة فلسطينية مستقلة.

شهيدان واعتقالات وهدم
وفي سياق الحملة الإسرائيلية المتصاعدة على الضفة الغربية المحتلة أفاد مراسل الجزيرة في جنين بأن الفلسطيني محمود كميل استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال عملية اغتيال أحد نشطاء كتائب الأقصى التي نفذتها وحدات إسرائيلية خاصة.

وكانت وحدة إسرائيلية متخفية بزي مدني (مستعربين) دخلت جنين في ساعة مبكرة من صباح أمس وقتلت ماجد السعدي (25 عاما) العضو بكتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة فتح خلال وجوده بمطعم في المدينة.

وفي مخيم بلاطة قرب نابلس أصيب أربعة فلسطينيين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المخيم.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت فتاتين فلسطينيتين في الخامسة عشر من العمر ووالديهما بمنزليهما في حي الرافدية بمدينة نابلس بزعم أنهما كانتا تعدان لتنفيذ عملية فدائية.

وفي بيت حانون شمال قطاع غزة هدمت قوات الاحتلال منزلا فلسطينيا، كما اعتقلت ثلاثة فلسطينيين على حاجز عسكري جنوب القطاع كما أفاد ناطق أمني فلسطيني.

مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على الجدار العازل بالضفة (الفرنسية)

انتقاد الجدار
على صعيد آخر وجهت منظمة "بتسيلم" الإسرائيلية التي تعنى بالشؤون الإنسانية انتقادات للحكومة الإسرائيلية لأنها رفضت 25 % من الطلبات التي تقدم بها فلسطينيون يفصل الجدار الفاصل بينهم وبين أراضيهم قرب طولكرم وقلقيلية في شمال الضفة الغربية كما رفضت دفع تعويضات لهم.

ودعت المنظمة في تقرير لها الحكومة الإسرائيلية لإعادة النظر في ترسيم الجدار لجعله أقرب إلى الخط الأخضر الفاصل بين إسرائيل والضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: