تشييع جنازة شهيدي بلاطة في نابلس (الفرنسية)

استشهد شاب فلسطيني وأصيب أربعة آخرون بجروح بينهم طفل في السادسة من عمره وسائق سيارة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم بلاطة المجاور لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان إن صلاح اللهواني استشهد عندما كان يرشق الجنود الإسرائيليين بالحجارة خلال تشييع فلسطينيين استشهدا أمس عندما عاجلته طلقات جنود الاحتلال.

إلا أن قوات الاحتلال زعمت أن أن الجنود فتحوا النار على فلسطيني يحمل بندقية أم -16 أميركية الصنع، دون أن توضح ما إذا كانت استولت على البندقية التي كانت بحوزة الفلسطيني أم لا.

وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن أربعة فلسطينيين جرحوا في وقت لاحق خلال تشييع جنازة اللهواني.

وتوغلت قوات الاحتلال صباح اليوم في مدينة نابلس واحتلت خمسة مواقع وحولتها إلى نقاط عسكرية ونشرت القناصة على أسطحها.

وقالت مصادر فلسطينية في المدينة لمراسل الجزيرة نت إن قوات الاحتلال حاصرت منزلا سكنيا في المدينة ثم أخرجت جميع سكانه ونكلت بعدد منهم وأحدثت عدة تفجيرات في ساحته واعتقلت اثنين.

فلسطينيون أمام منزلهم الذي هدمه الاحتلال في كفر عقب قرب رام الله (الفرنسية)

وفي بيت لحم بالضفة الغربية أفادت مراسلة الجزيرة أن قوات الاحتلال هدمت منزلين لمقاومين من حركة الجهاد واعتقلت سبعةً من ناشطيها في جنين.

كما هدمت جرافات الاحتلال منازل في كفر عقب بالقرب من رام الله بدعوى أنها أبنية غير مرخص لها.

شهيد وتفجير بغزة
وفي قطاع غزة ذكرت المصادر الفلسطينية أن عوني طه أحد ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهد في انفجار عبوة في منزله بحي الزيتون في مدينة غزة. وذكر مصدر أمني فلسطيني أن طه قتل أثناء إعداده عبوة ناسفة.

ومن ناحية ثانية أعلنت قوات الاحتلال أنها فجرت سيارة مفخخة على طريق معبر المنطار قرب مستوطنة نتساريم. إلا أن كتائب شهداء الأقصى وحركة الجهاد الإسلامي العملية اللتين تبنتا العملية قالتا إنهما فجرتا السيارة بالتحكم عن بعد.

وجرح جندي من قوات الاحتلال في غزة، بشظايا صاروخ مضاد للدبابات أطلقه مقاومون فلسطينيون باتجاه آلية للاحتلال قرب الحدود جنوبي غزة.

من ناحية ثانية كشفت مصادر أمنية إسرائيلية أن إسرائيل تعتزم تكثيف الاستيطان في الضفة الغربية عبر زيادة البناء في المجمعات الاستيطانية الكبرى.

وقالت المصادر إن الهدف من ذلك هو إسكان المستوطنين الذين سيرحلون من قطاع غزة في إطار خطة الفصل التي وضعها رئيس الوزراء أرييل شارون.

المصدر : الجزيرة + وكالات