الإبراهيمي (يمين) وغازي الياور (رويترز)
أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق الأخضر الإبراهيمي أن للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني تأثيرا على الوضع في العراق.

وقال الإبراهيمي للشبكة التلفزيونية الأميركية (سي.أن.أن) إن الاحتلال الإسرائيلي هو السبب الرئيسي للمشكلة، معربا عن ثقته التامة بأن الأجواء ستختلف تماما في الشرق الأوسط في اليوم الذي ينتهي فيه الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وستكون العلاقات بين إسرائيل وجيرانها مختلفة كثيرا.

وكان الإبراهيمي اعتبر في أبريل/نيسان الماضي أن سياسات إسرائيل سممت أجواء منطقة الشرق الأوسط مما يعقد مساعيه من أجل تشكيل حكومة مؤقتة في العراق، مشددا على أن "المشكلتين مرتبطتان لا شك في ذلك".

وردا على سؤال بشأن خطر نشوب حرب أهلية في العراق اعتبر الإبراهيمي أن هناك الكثير من الأسباب التي تدعو للتفاؤل رغم وجود بعض السحب السوداء في الأفق، مذكرا بأنه تعرض للانتقاد عندما أشار إلى إمكانية نشوب حرب أهلية.

وقال الإبراهيمي إنه تعرض لانتقاد العراقيين الذين استبعدوا إمكانية وقوع حرب أهلية في البلاد، معربا عن أمله في أن يكون العراقيون على صواب وأن يكون هو على خطأ.

من جهة أخرى اعتبر الإبراهيمي أن "العراقيين على استعداد لنظام مختلف عما عاشوه خلال العقود الثلاثة أو الأربعة الأخيرة، وأن عليهم أن يحددوا نوع الديمقراطية التي يريدونها.

وعما إن كانت "الحرب أو الاحتلال الأجنبي يشكلان الوسيلة الأمثل لإقرار الديمقراطية، أشار المبعوث الأممي إلى أن العراقيين هم الذين "يجب أن يتوصلوا إلى ذلك بأنفسهم".

المصدر : الفرنسية