مواطنون ورجال أمن خارج منزل الأميركي الذي قتل في الرياض (الفرنسية)

تبنى بيان على شبكة الإنترنت منسوب لتنظيم القاعدة مسؤولية قتل وخطف مواطنين أميركيين في السعودية أمس السبت.

وقال بيان "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" نشر على موقع "صوت الجهاد الإسلامي" إن مقاتلي سرية الفلوجة تتبعوا أميركيا يعمل في القطاع العسكري ثم قتلوه بعد ذلك في بيته.

وأوضح أن المقاتلين تمكنوا أيضا من خطف مهندس طيران أميركي يدعى بول مارشال جونسون ويبلغ من العمر 49 عاما وهو متخصص في مروحيات الأباتشي.

بول مارشال جونسون
وأرفق البيان ببضع صور للأميركي المختطف ونسخ من جواز سفره ورخصة قيادته وبطاقة عمله والبطاقة الصحية، وتفيد هذه الوثائق أنه يعمل مهندسا في مجال الطيران لدى شركة لوكهيد مارتن.

وجاء في البيان أنه أحد المهندسين الأربعة الكبار المتخصصين في العمل على هذا النوع من الطائرات في شبه الجزيرة العربية. وأشار البيان إلى أن هذه الطائرات تستخدمها إسرائيل لقتل وتشريد الفلسطينيين.

وأعلنت "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" أن هذه العمليات تمت للثأر من ممارسات الأميركيين ضد الأسرى العراقيين في سجن أبو غريب ومعتقلي غوانتانامو في كوبا.

شريط فيديو
وقد أكدت وزارة الخارجية الأميركية مقتل أميركي واختفاء آخر في السعودية, لكنها لم تؤكد خطفه. وقال شهود عيان إن الأميركي القتيل أطلق عليه الرصاص وهو يوقف سيارته أمام منزله في حي الملز بالرياض.

مشهد من عملية قتل الأميركي كما جاءت في الشريط (رويترز)
وعرض على موقع صوت الجهاد أيضا شريط فيديو لعملية قتل موظف أميركي في الرياض الثلاثاء الماضي. ويعرض الشريط رجلا يبدو أنه غربي يسقط على الأرض أمام مرآب سيارات في الوقت الذي يجري فيه رجلان يحملان بندقيتين صوبه.

وقتل مسلحون الأميركي روبرت جاكوبس في خامس هجوم يستهدف غربيين في السعودية خلال خمسة أسابيع. وكان جاكوبس يعمل لدى شركة فينيل الأميركية للتعاقدات الدفاعية وهي وحدة بشركة نورثروب جرومان التي تدرب الحرس الوطني السعودي.

وأفادت الأنباء أيضا أن الشرطة السعودية أخمدت حريقا اندلع في إحدى السيارات في الرياض أمس لكن المصادر السعودية لم تذكر ما إذا كانت السيارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات