جيبوتي تعتزم إعادة ثلاثة آلاف لاجئ إثيوبي
آخر تحديث: 2004/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/24 هـ

جيبوتي تعتزم إعادة ثلاثة آلاف لاجئ إثيوبي

آلاف الإثيوبيين في جيبوتي يستعدون للعودة إلى بلادهم (رويترز-أرشيف)
تعتزم جمهورية جيبوتي البدء في عملية إعادة ما يقارب ثلاثة آلاف لاجئ قدموا من إثيوبيا بعد إخفاقهم في الحصول على حق اللجوء حسب مسؤول في الحكومة.

وقال مسؤول كبير "لقد مضى على وجود هؤلاء الناس عشر سنوات ولم تعد هناك حرب أو قتال في إثيوبيا الآن بل توجد ديمقراطية".

وسيتم الانتهاء يوم الثلاثاء القادم من عملية إعادة اللاجئين عبر المعابر البرية والقطارات والطرق البرية من المخيم المؤقت في أور أوسا جنوبي جيبوتي.

وتقدم ما يقارب ثمانية آلاف بطلب للجوء تمت الموافقة على نحو 50% منهم بينهم نحو ثلاثة آلاف إثيوبي و521 شخصا من شمال الصومال.

ومابقي من المهاجرين ويبلغ تعدادهم أكثر من أربعة آلاف صومالي و 100 إثيوبي ممن قبلت طلباتهم سيتم نقلهم إلى مخيمات اللاجئين في البلاد إذ إن الحكومة ستغلق مخيم أور أوسا.

وقد نظرت لجنة الاستئناف والفصل بمساعدة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في ثمانية آلاف طلب للجوء في عملية استغرقت خمسة شهور.

وأوضح ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جيبوتي أنه يتوقع أن تتم إعادة ما بقي من اللاجئين من أصل 100 ألف معظمهم من الصومال إلى بلادهم في نهاية عام 2005.

وكانت جيبوتي وجهت في سبتمبر/أيلول من العام الماضي إنذارا إلى ما يقارب 100 ألف لاجئ غير قانوني بمغادرة البلاد أو التقدم بطلب للجوء. وقد عاد نحو 80 ألف مهاجر طوعا إلى بلادهم.

المصدر : رويترز