إصابة جندي إسرائيلي والاحتلال يقتحم جنين
آخر تحديث: 2004/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/22 هـ

إصابة جندي إسرائيلي والاحتلال يقتحم جنين

جنود الاحتلال يقمعون مسيرة فلسطينية ضد الجدار العازل في قرية الزاوية (الفرنسية)

أصيب جندي إسرائيلي أثناء اشتباكات مسلحة بين عناصر في المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة جنين بالضفة الغربية ونفذت حملة دهم واسعة النطاق لعدد من المنازل في البلدة القديمة والحي الشرقي, واعتقلت عددا من المواطنين.

وأعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في بيان أنها "نصبت كمينا للجيش الإسرائيلي وأصابت جنديا إسرائيليا".

وقال مصدر أمني فلسطيني إن جيش الاحتلال اقتحم عددا من المنازل وحطم أبواب المحال التجارية, كما ألقى القبض على أربعة عناصر من حركة فتح.

وفي حادثين منفصلين استشهد فلسطينيان الأول في قرية بيت فُجّار قرب بيت لحم والثاني في مدينة نابلس بنيران الاحتلال أثناء مداهمات للمدينة والقرية.

فلسطيني مصاب بحالة اختناق بسبب استنشاقه غازا مسيلا للدموع أطلقه جنود الاحتلال (رويترز)
وفي رام الله اعتقلت القوات الإسرائيلية خمسة فلسطينيين خلال حملة الدهم التي استهدفت قاعة أفراح في حي أم الشرايط بمدينة رام الله. وقالت مصادر مقربة إن العريس ويدعى رمزي براش وأربعةً آخرين من حركتي حماس وفتح قد اعتقلوا أثناء الحملة.

كما أفادت مراسلة الجزيرة في فلسطين أن عشرات الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق لاستنشاقهم غازا مسيلا للدموع أطلقه جنود الاحتلال، في محاولة لتفريق مسيرة سلمية بقرية الزاوية جنوبي مدينة نابلس احتجاجا على استمرار بناء الجدار العازل.

استمرار عمليات حماس
وعلى ضوء الانسحاب من غزة أكد القائد في حركة المقاومة الإسلامية حماس إسماعيل هنية أن الحركة لن توقف عملياتها داخل القطاع إذا لم يكن الانسحاب الإسرائيلي شاملا, مشيرا إلى أنه لن يكون هناك مبرر للمقاومة عندئذ.

ونفى هنية في تصريح للجزيرة نت صحة التقارير الصحفية التي تحدثت عن وجود تغييرات كبيرة تجريها الحركة في مؤسساتها وأساليبها وإستراتيجيتها، موضحا أن حماس منذ انطلاقتها وحتى الآن هي حركة "سرية"، ولم يطرأ أي جديد عليها بابتعاد قيادتها عن الأضواء.

وأشار مسؤول حماس إلى أن غياب قادة الحركة عن الظهور في هذه الفترة عائد للاحتياطات الأمنية التي يتخذونها، مؤكداً أن ظهور ناطقين إعلاميين للحركة الآن وبروز قادتها في الفترة السابقة كانا لأسباب وظروف موضوعية.

هنية (وسط) يستنكر الادعاءات بأن العمليات الاستشهادية أساءت إلى وحدة الشعب (الفرنسية-أرشيف)
واستنكر هنية بشدة الادعاء بأن "العمليات الاستشهادية التي تنفذها حماس أساءت إلى وحدة الشعب الفلسطيني" ونضاله المشروع ضد الاحتلال، موضحا أن الحركة تقف في موقع الدفاع عن النفس.

وقال إن أولئك الذين يرون أن الدفاع عن النفس يشوه صورة الشعب الفلسطيني مخطئون لأنهم أغمضوا أعينهم عن جرائم الاحتلال التي تتصاعد ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وحول التهديدات الإسرائيلية بسحق حركة حماس شكك هنية في جدية هذه التهديدات وأكد أن الحركة لم تعد مختزلة في أشخاص، مضيفا أنها مليئة بالقيادات.

وقد وافقت حركة حماس على المشاركة في اجتماع مرتقب بالقاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية لبحث المقترحات المصرية بشأن إدارة قطاع غزة بعد انسحاب قوات الاحتلال منه.

ولكن ممثل الحركة في لبنان أسامة حمدان الذي أعلن هذا الموقف في لقاء مع الجزيرة، أكد أن حماس ترفض أي شرط للانسحاب الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: