حل مجلس الحكم وتنصيب حكومة جديدة في العراق
آخر تحديث: 2004/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/13 هـ

حل مجلس الحكم وتنصيب حكومة جديدة في العراق

حفل تنصيب الحكومة العراقية الجديدة

حل مجلس الحكم الانتقالي في العراق نفسه بعد الإعلان رسميا عن اختيار رئيس الجمهورية ونائبيه وتشكيلة الحكومة العراقية الجديدة التي ستتولى مقاليد السلطة نهاية يونيو/حزيران الحالي، مسدلا الستار بذلك على حقبة انتقالية في ظل الاحتلال استمرت 13 شهرا.

وعقد مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي للعراق مؤتمرا صحفيا في بغداد أعلن خلاله تعيين غازي عجيل الياور (46عاما) كأول رئيس لعراق ما بعد صدام حسين.

وجاء تعيين الياور وهو سني من مدينة الموصل بعد أن اعتذر عدنان الباجه جي عن تولي المنصب، كما تم تعيين إبراهيم الجعفري وروش شاويس نائبين للرئيس. وأعلن رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي بدوره التشكيلة الوزارية للحكومة العراقية الجديدة.

وجرت في بغداد مراسم احتفال رسمية لتنصيب الرئيس والحكومة الجديدة حضرها أعضاء مجلس الحكم السابقين والحاكم الأميركي بول بريمر ومبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي ومسؤولي سلطة الاحتلال.

غازي الياور
وتعهد الرئيس العراقي غازي الياور في كلمة ألقاها بالحفل بأن يكون عراقيا مدافعا عن استعادة سيادة العراق كاملة. كما تعهد بإعادة بناء العراق وإقامة وطن فدرالي موحد وتنظيم انتخابات حرة ونزيه.

كما ألقى الإبراهيمي كلمة شكر فيها أعضاء مجلس الحكم والقوى العراقية الأخرى التي ساهمت في التوصل إلى تشكيل الحكومة العراقية. وقال إن تشكيل الحكومة العراقية جاء بعد مسيرة من النقاش المستفيض للوصول إلى أفضل صيغة ممكنة.

وأعلن الإبراهيمي الاتفاق على إقامة لجنة مستقلة لإجراء انتخابات العام المقبل. ستضم أعضاء مجلس الحكم السابقين والذين لم يشغلوا مناصب في الحكومة الجديدة إضافة إلى لفيف من القوى العراقية الأخرى.

وأبدى العراقيون وجهات نظر مختلفة إزاء تعيين الياور رئيسا للجمهورية, وأعرب غالبية من استطلعت آراؤهم عن تفاؤلهم إزاء تعيين رئيس عراقي جديد.

كما رحب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى باختيار الياور رئيسا للعراق ووصفه بأنه رجل ذو تاريخ إيجابي, وقال إن اختياره يعكس رأي الأغلبية في مجلس الحكم العراقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: