الاشتباكات تتواصل بين جيش المهدي والاحتلال بالعراق
آخر تحديث: 2004/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/19 هـ

الاشتباكات تتواصل بين جيش المهدي والاحتلال بالعراق

جيش المهدي خاض اشتباكات عنيفة مع الاحتلال البريطاني في البصرة (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن مدينة الصدر تشهد تبادلا لإطلاق النار بين قوات الاحتلال الأميركي التي تحاصر مكتب الشهيد الصدر وبين أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر. وقالت الأنباء إن دبابات وآليات الاحتلال اتخذت مواقعها في محيط مكتب الصدر، وحلقت المروحيات بينما سمعت أصوات تبادل إطلاق النار في المنطقة.

من ناحية أخرى قالت مصادر طبية إن عنصرين من قوات جيش المهدي التابعة لمقتدى الصدر قتلا وجرح تسعة جنود بريطانيين في اشتباكات بين الطرفين في البصرة جنوبي العراق.

وأضافت المصادر أن عناصر جيش المهدي شنت هجومين بالقذائف المضادة للدبابات والأسلحة الخفيفة على دوريات بريطانية وسط البصرة وقرب مبنى سابق لجهاز الاستخبارات العسكرية شمال غربي المدينة. وتقول الأنباء إن مقاتلي جيش المهدي فرضوا سيطرتهم على شمال البصرة وعلى طريق رئيسي جنوب غربي المدينة.

قناص بريطاني في حالة تأهب في البصرة (الفرنسية)
وفي مدينة العمارة قالت مصادر طبية إن ثلاثة من عناصر جيش المهدي قتلوا وجرح ستة آخرون في مواجهات مسلحة لدى قيام جنود بريطانيين باقتحام مكتب الصدر في المدينة الواقعة جنوبي العراق.

وأكد ناطق عسكري بريطاني وقوع هجوم على قافلة عسكرية بريطانية في العمارة، مشيرا إلى إصابة خمسة جنود بريطانيين بجروح طفيفة.

وفي كربلاء ذكر شهود عيان أن الاشتباكات تجددت اليوم بين أنصار الصدر وقوات الاحتلال الأميركي في الوقت الذي حاصرت فيه الدبابات الأميركية وسط المدينة. وقال الشيخ حمزة الطائي مسؤول جيش المهدي في المدينة إن رجاله يقاتلون الجنود الأميركيين.

وسمع دوي صوت انفجار ورشقات نارية متقطعة بالأسلحة الخفيفة مصدرها المنطقة القريبة من جامع المخيم حيث يتمركز أنصار الصدر. وقال مسؤول في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية إن جنودا أميركيين يحاصرون وسط المدينة من الجهات الشمالية والغربية والشرقية.

وقد دعا الشيخ قيس الخزعلي الناطق باسم مكتب الشهيد الصدر, المرجعيات الدينية في النجف إلى اتخاذ موقف أكثر وضوحا إزاء ما سماه الانتهاكات الأميركية للخطوط الحمراء. وقال إن القوات الأميركية تبالغ في أرقام الخسائر التي تلحق بجيش المهدي وتقلل من حجم الخسائر التي تتكبدها.

الإبراهيمي وعد بتوسيع المشاورات مع أعضاء مجلس الحكم (لفرنسية-أرشيف)
محادثات الإبراهيمي
سياسيا أعلنت مصادر مطلعة أن مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي أكد لأعضاء مجلس الحكم الانتقالي أنه سيعمل معهم لتشكيل الحكومة الانتقالية التي ستتسلم السلطة يوم 30 يونيو/حزيران المقبل.

ورفض المبعوث الأممي انتقادات أعضاء في مجلس الحكم اتهموه بعدم التشاور معهم بشأن خططه للعراق. وأبلغ الإبراهيمي أعضاء المجلس بأن الأفكار التي قدمها لمجلس الأمن بشأن الحكومة المؤقتة لا تمثل خطة وضعها هو أو الأمم المتحدة، وإنما هي قراءتهما لما سمعاه من عدد كبير جدا من العراقيين.

وذكر مسؤولون في الاحتلال أن المبعوث الأممي اقترح تغييرات في الخطط السابقة التي وضعتها واشنطن ومجلس الأمن.

وقد انتقد أعضاء في مجلس الحكم -لاسيما منهم الشيعة- مؤخرا تدخل المنظمة الدولية مباشرة في تشكيل السلطة التنفيذية العراقية المقبلة المكلفة بتسيير شؤون العراق حتى تنظيم انتخابات عامة في يناير/كانون الثاني 2005 على أقصى تقدير.

كما اعترضوا على تشكيل حكومة "تكنوقراط" وفقا لما اقترحه الإبراهيمي. وأعرب مصدر مسؤول في سلطة الاحتلال عن ثقته في التوصل إلى حل وسط بين مجلس الحكم والاحتلال والأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات