اشتباكات بكربلاء ومقتل صحفيين جنوبي بغداد
آخر تحديث: 2004/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/18 هـ

اشتباكات بكربلاء ومقتل صحفيين جنوبي بغداد

الصحفي البولندي قتل داخل السيارة (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في كربلاء بأن اشتباكات عنيفة دارت صباح اليوم بين قوات الاحتلال الأميركي وأتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر على بعد نحو 500 متر غربي مرقد الإمام الحسين وسط مدينة كربلاء. كما دارت اشتباكات في الشعبية والتعليب وحي الجمعية.

وقالت الأنباء إن قوات الاحتلال أطلقت النار أثناء هذه الاشتباكات على مسجد مخيم الذي يضم مكاتب الصدر في مدينة كربلاء. وكان مقر محافظة النجف الذي تتمركز فيه القوات البولندية قد تعرض فجر اليوم لهجوم بقذائف الهاون. وصدرت دعوات عبر مكبرات الصوت في المساجد للتبرع بالدم. ولم تتوفر معلومات عن حجم الخسائر.

وقتل عدد من المدنيين العراقيين وأصيب آخرون في الاشتباكات التي دارت أمس في الكوفة وأطراف النجف بين القوات الأميركية وأتباع مقتدى الصدر.

طفل أصيب في القصف الأميركي
على النجف (الفرنسية)
ففي مستشفى النجف العام أعلن مصدر طبي عن وفاة خمسة أشخاص بينهم طفلان وجرح 11 آخرين. أما في الكوفة فقد دمر منزل وقتل فيه تسعة أشخاص من عائلة واحدة، وأصيبت مبان بأضرار بينها بلدية الكوفة.

وفي النجف أيضا دعا الشيخ صدر الدين القبنجي المقرب من المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عناصر جيش المهدي إلى الانسحاب من المدينة.

وقد وصل الزعيم الشيعي مقتدى الصدر سيرا على الأقدام إلى مدينة الكوفة قرب النجف الأشرف محاطا بالمئات من عناصر جيش المهدي ليؤم الناس في صلاة الجمعة بمسجد الكوفة, متحديا بذلك قوات الاحتلال الأميركي.

وذكرت الشرطة العراقية أن مقر سلطة الاحتلال في مدينة العمارة تعرض ليلة أمس لقصف بقذائف الهاون والقذائف المضادة للدبابات. وفي الناصرية ذكرت الشرطة العراقية أن ثلاثة عراقيين وشرطيين ومدنيا جرحوا في سقوط قذيفة اليوم على مستشفى في المدينة.

من جهة أخرى أكد مدير شرطة تكريت أن القوات الأميركية أطلقت سراح 33 معتقلا عراقيا من قواعد أميركية قرب المدينة صباح اليوم، وسلمت 12 منهم إلى الشرطة العراقية للتحقيق معهم بتهم "مخالفة القانون".

الصحفي الجزائري كان يعمل لدى التلفزيون البولندي
مقتل صحفيين
ومع تصاعد المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون العاملون في العراق قتل صحفيان جزائري وبولندي يعملان لدى محطة تلفزة بولندية وأصيب مصور بولندي آخر بعدما أطلق مسلحون مجهولون النار على سيارتهم جنوب مدينة اللطيفية الواقعة على بعد 30 كلم جنوب بغداد.

وقال شهود عيان إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة الفريق الصحفي من الخلف على الطريق المؤدي إلى بابل حيث مقر قيادة القوة البولندية، مما أدى إلى مقتل الصحفي البولندي على الفور.

جيف هون
القوات الأجنبية
على صعيد آخر أعلنت هندوراس أنها ستسحب قوتها المؤلفة من 370 جنديا من العراق بحلول نهاية الشهر الجاري قبل الموعد المخطط له سلفا بقليل، وسط تصاعد أعمال العنف.

وفي السياق أكد وزير الدفاع البريطاني جيف هون في تصريحات صحفية أن قرار إرسال تعزيزات عسكرية بريطانية إلى العراق ليس وشيكا.

جاء ذلك ردا على أنباء ترددت بأن لندن سترسل 800 جندي إلى العراق, بينهم فرق قوات خاصة تابعة لسلاح البحرية الملكية ليحلوا محل القوات الإسبانية.

وأكد هون أيضا ضرورة إقامة سلطات سياسية وقضائية في العراق لتحكم وجود القوات الأجنبية في إطار عملية نقل السلطة المتوقعة يوم 30 يونيو/حزيران المقبل.

واستبعد الوزير البريطاني تشكيل قيادة بريطانية موحدة للمنطقة الممتدة من البصرة إلى مدينة النجف. وتأتي هذه التصريحات في وقت عقد فيه مجلس الأمن الدولي اجتماعا غير رسمي أمس لمناقشة إصدار قرار دولي حول نقل السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات