خطة الرئيس اليمني تدعو لانسحاب الاحتلال من العراق في نهاية المطاف (الفرنسية - أرشيف)
كشفت مصادر دبلوماسية عربية عن الاقتراح الذي تقدمت به اليمن للجامعة العربية بإرسال قوات سلام دولية للعراق تحت إشراف الأمم المتحدة والجامعة العربية.

وقال المصدر إن الاقتراح الذي طرح للمناقشة خلال الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة العربية الذي يبدأ السبت المقبل في القاهرة دعا إلى "تشكيل لجنة ثلاثية من الأمم المتحدة والجامعة العربية وقوات التحالف مع ممثل للمجلس الحاكم في العراق تتولى وضع خارطة طريق للعراق".

وتنص الورقة اليمنية التي تحمل عنوان "مبادرة لإعادة الأمن والاستقرار إلى العراق وحل الصراع العربي الإسرائيلي" على أن تشمل خارطة طريق العراق "ضمان وحدة أراضي العراق" و"ضمان انسحاب كافة القوات الأجنبية من الأراضي العراقية وإنهاء الاحتلال".

كما تشمل المبادرة "وضع خطة أمنية لإعادة الأمن والاستقرار في العراق وإرسال قوات دولية إليه تحت إشراف الأمم المتحدة والجامعة العربية" و"سحب قوات الاحتلال إلى معسكرات خارج المدن العراقية مع وصول القوات الدولية".

وتدعو الورقة كذلك إلى "تشكيل جمعية وطنية تمثل كافة الطوائف والأعراق لصياغة دستور عراقي تحت إشراف اللجنة الثلاثية وإجراء انتخابات عامة خلال عام".

وفي ما يتعلق بالصراع العربي-الإسرائيلي تطالب الورقة اليمنية بصفة خاصة بإرسال قوات دولية للفصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفقا لحدود عام 1967.

وزير الخارجية العراقي أبلغ الجامعة العربية برفضه للخطة اليمنية ( الفرنسية)
زيباري يرفض
وقال مصدر في الجامعة العربية إن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أبلغ مؤخرا الأمين العام للجامعة عمرو موسى في رسالة خطية رفضه للاقتراحات اليمنية.

ومن المقرر أن يقدم العراق خلال اجتماعات الوزراء العرب التي تستمر ثلاثة أيام مشروع قرار يطلب دعما عربيا لاتفاق نقل السلطة إلى العراقيين في 30 حزيران/يونيو الذي يتم برعاية أميركية.

كما سيطلب العراق على الأرجح وجودا عسكريا أو أمنيا عربيا على الأرض إلى جانب قوات الاحتلال.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد طالب قبل أيام الولايات المتحدة بسحب قواتها من العراق، ودعا إلى إحلال قوات دولية بقيادة الأمم المتحدة محل القوات الأميركية.

وقال الرئيس صالح إن عاما قد مر ولم تتحقق الشعارات التي كانت ترفعها قوات الاحتلال بأنها ستحقق الأمن والاستقرار والعدالة والحرية والديمقراطية في العراق عندما اجتاحت هذا البلد العام الماضي.

المصدر : وكالات