ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال في الضفة وغزة
آخر تحديث: 2004/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/17 هـ

ثلاثة شهداء برصاص الاحتلال في الضفة وغزة

الشباب الفلسطيني يتصدى لدبابة إسرائيلية في دير البلح أمس (الفرنسية)

استشهد فلسطيني بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل. وذكرت مصادر فلسطينية أن ياسين الجولاني كان قرب الحرم الإبراهيمي عندما فتح جنود الاحتلال النار عليه وقتلوه.

وزعم جيش الاحتلال أن الجولاني حاول اختطاف سلاح أحد الجنود الإسرائيليين. وكانت قوات الاحتلال قد اغتالت أمس عماد جنازرة من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بعد أن توغلت قوة إسرائيلية خاصة في قرية طلوزة شمال مدينة نابلس.

من ناحية أخرى اعتقل جيش الاحتلال في قرية عنبتا شرق طولكرم المسؤول المحلي لحركة حماس ناصيف رأفت ومساعده عمر شحادة.

وفي مدينة قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال ثمانية فلسطينيين آخرين من حركتي الجهاد الإسلامي وفتح. وفي منطقة سلفيت بين نابلس ورام الله أصيبت مستوطنة بجراح في هجوم مسلح استهدف سيارة استقلتها قرب مستوطنة عليه زهاف، حيث هاجم مقاتلون فلسطينيون السيارة وأطلقوا عليها النار.

وفي قطاع غزة قتلت قوات الاحتلال ضابطا في الشرطة الفلسطينية خلال توغل في مخيم دير البلح بغزة. كما جرحت 15 شخصا بينهم مصور يعمل لصالح وكالة الصحافة الفرنسية. وكان المصور يغطي دهم المخيم عندما أصيب في فخده اليمنى وساقه اليسرى. كما قامت قوات الاحتلال أيضا بهدم عشرة منازل في مخيم خان يونس بدعوى وجود أنفاق لتهريب الأسلحة في المنطقة.

شارون يواصل المشاورات بشأن خطته (الفرنسية)
خطة شارون
من جهة ثانية استبق الرئيس الأميركي جورج بوش زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لواشنطن الأسبوع القادم بإعلان تأييده ودعمه لخطة الفصل التي اقترحها شارون ورفضها أعضاء حزبه في استفتاء عام. وأكد بوش أنه لا يزال يدعم الخطة ووصفها بأنها خطوة باتجاه السلام في الشرق الأوسط.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت أمس أن شارون ينوي زيارة واشنطن الأسبوع القادم، وذكرت مصادر مقربة من شارون أن هدف الزيارة هو التشاور مع المسؤولين الأميركيين حول سبل إنقاذ خطته.

وأكد وزير العدل الإسرائيلي يوسف لابيد قناعاته بأن شارون لا يعتزم التراجع عن خطته أو إدخال تعديلات جوهرية عليها. وهدد لابيد بأن حزب شينوي الذي ينتمي إليه سينسحب من الائتلاف الحكومي إذا أدخل شارون تعديلات كبيرة على خطته.

المصدر : الجزيرة + وكالات