مقتل 11 عراقيا والاحتلال ينسحب من الفلوجة
آخر تحديث: 2004/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/16 هـ

مقتل 11 عراقيا والاحتلال ينسحب من الفلوجة

أحد عناصر جيش المهدي يجوب وسط النجف (رويترز)

قتل نحو 11 عراقيا وجندي من قوات الاحتلال في اشتباكات اندلعت بين هذه القوات وعناصر من جيش المهدي التابع لجيش المهدي الموالي للزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مدينتي النجف الأشرف وكربلاء.

وقد أعلن أحد مساعدي مقتدى الصدر أن تسعة من عناصر جيش المهدي قتلوا وجرح عدد آخر في الاشتباكات مع قوات الاحتلال الليلة الماضية في الديوانية جنوبي النجف الأشرف الواقعة على بعد 60 كلم جنوبي بغداد. وقد أكد ناطق باسم قوات الاحتلال وقوع تلك الاشتباكات دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

كما أفاد مراسل الجزيرة في كربلاء بأن مدنيين عراقيين قتلا وأصيب ثالث إثر اشتباكات مسلحة دارت بين أنصار مقتدى الصدر وقوات الاحتلال في المدينة الليلة الماضية قصفت خلالها قوات الاحتلال مؤسسة الصدر الثقافية مما أدى إلى تدميرها.

وقال متحدث باسم قوات الاحتلال إن أحد جنوده قتل خلال الاشتباكات. وذكر شهود عيان أن نحو 30 آلية عسكرية انتشرت عند المدخل الغربي للمدينة في حين سمع دوي انفجارات عند محيط المدينة.

وأفاد مصدر أمني في كربلاء بأن دوريات مكثفة من القوات البولندية تساندها مروحيات جابت ابتداء من نهاية صباح أمس وإلى فجر اليوم شوارع كربلاء وهي تطلق نيرانها بحثا عن عناصر جيش المهدي، وخلال العمليات احترقت ثلاث سيارات في حي البلدية الذي يبعد كيلومترا واحدا عن العتبات الشيعية المقدسة.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن شاحنة عسكرية أميركية دمرت على الطريق الرئيسي في منطقة أبو غريب غربي العاصمة العراقية، لدى انفجار عبوة ناسفة استهدفت قافلة عسكرية صباح اليوم. وقامت القوات الأميركية بتطويق المنطقة في حين شوهدت المروحيات تقوم بإخلاء الجرحى.

اللواء محمد عبد اللطيف يقود قوة مدنية لحماية الفلوجة (رويترز)
على صعيد آخر أعلنت القوات الأميركية أنها سترفع حصارها عن منطقة الشمال الغربي للفلوجة وتسمح بحركة المرور لأول مرة بعد شهر كامل من الحصار.

يأتي ذلك في وقت انسحبت فيه تلك القوات من كل أحياء الفلوجة وسلمت المسؤولية إلى قوات الدفاع المدني ولواء الفلوجة العراقي. وتولى اللواء محمد عبد اللطيف قيادة هذه القوة التي شكلت مؤقتا لحماية المدينة، ولكن المحتلين شددوا على أن ما حدث ليس انسحابا بل إعادة انتشار خارج حدود المدينة.

تحقيقات جنائية
في آخر تطورات تعذيب الأسرى العراقيين داخل السجون العراقية، أعلن مسؤول عسكري أميركي أن الولايات المتحدة تجري تحقيقات جنائية منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي في 35 حالة انتهاك لحقوق الأسرى والمعتقلين في العراق وأفغانستان بينها 25 حالة وفاة.

وقال المقدم دونالد رايدر -الضابط المسؤول عن تطبيق العقوبات الجنائية في الجيش- إن الوفيات تشمل حالتين قتل فيهما معتقلان بأيدي الجنود الأميركيين, ومقتل معتقل أثناء محاولته الهرب, وعشر حالات وفاة لا تزال قيد التحقيق. وأوضح أن الوفيات الـ 12 الباقية لم تعرف أسبابها بعد.

واتهم أقارب معتقلين عراقيين قوات الاحتلال بممارسة التعذيب الجسدي على أبنائهم مما أدى إلى وفاتهم، وبدت آثار الكي واضحة على أجساد المتوفين فضلا عن آثار طلقات نارية مستقرة في أجسادهم. وقال عم أحد المتوفين إنه تم اعتقال ابن أخيه وزميلين له من أمام منزله قبل أربعة أيام في سامراء، ثم بلغ باستلام جثته من مشرحة مستشفى تكريت التعليمي.

من جهتها قالت مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس في مقابلة مع الجزيرة إن الرئيس جورج بوش أمر بإجراء تحقيقات واسعة بخصوص إساءة معاملة السجناء العراقيين، لكنها رفضت قبول فكرة تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في الموضوع.

رمسفيلد (يمين) اعترف بأن وزارته كانت على علم بتعذيب الأسرى العراقيين (رويترز)
واعترف وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بعلم وزارته مسبقا بالاعتداءات, وأشار في مؤتمر صحفي إلى أن تحقيقات عدة أجريت في هذه القضية منذ بداية العام الجاري، متعهدا بالتزام الدقة والشفافية في التحقيق الذي قال إنه سيشمل كل جوانب القضية، وسيأخذ وقتا طويلا.

صدى الصور
ولا يزال صدى الصور يتردد في أروقة مجلس الشيوخ, حيث أعرب السيناتور إدوارد كينيدي عن خشيته من أن تكون صور تعذيب السجناء مجرد بداية ستكشف عن حوادث تعذيب أخرى في سجون العراق وأفغانستان.

ونتيجة لما تقدم كشف مسؤولون أميركيون عن عزم وزارة الخارجية تأجيل نشر تقرير عن حقوق الإنسان كان من المزمع إصداره اليوم الأربعاء، ويرجع التأجيل إلى حساسية الموقف إزاء فضيحة الاعتداء على السجناء في العراق, حسب ما أفاد مسؤول طلب عدم الكشف عن اسمه.

وفي لجة هذا اللغط السياسي قال متحدث عسكري أميركي لمراسل الجزيرة في بغداد إنه تم الإفراج عن 312 معتقلا عراقيا من سجن أبو غريب أمس, بعد أيام من نشر صور الاعتداءات على الأسرى العراقيين في السجن ذاته.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: