جدل في مصر بسبب فصل المحجبات عن أعمالهن
آخر تحديث: 2004/5/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/15 هـ

جدل في مصر بسبب فصل المحجبات عن أعمالهن

طالبات محجبات من جامعة القاهرة (رويترز- أرشيف)
تخوض الأوساط الإعلامية المصرية جدالا يتعلق بارتداء الحجاب بمكان العمل، في وقت أكدت فيه ثلاث مذيعات بالتلفزيون المصري أنهن منعن من الظهور على الشاشة بسبب ارتدائهن الحجاب.

أكدت رانية رضوان (مذيعة تعمل بالقناة الخامسة للتلفزيون المصري الحكومي الموجه لمحافظة الإسكندرية) أن هذا التلفزيون أوقف تسع مذيعات لهذا السبب. وتشدد رانية على أن عدد المذيعات اللواتي منعن من العمل على صعيد عموم تلفزيون مصر يصل إلى 24 مذيعة.

غير أن المشكلة لا تقتصر على المجال الإعلامي إذ سجلت حالات أخرى بالسنوات الماضية في مجالات أخرى لكنها لم تحظ باهتمام واسع النطاق، كانت أبرزها قرار فصل الطيارة نرمين سالم -ملكة جمال مصر لعام 1989- من عملها قبل سنتين بسبب قرارها ارتداء الحجاب.

وأفادت شهادات عدة أشخاص بأن الموظفات في قطاع الخدمات الذي يوظف عددا أكبر من النساء يرغمن على خلع الحجاب في مكان العمل حتى لا تفقدن وظائفهن.

ويرتدي القسم الأكبر من المسلمات المصريات العاملات أو غير العاملات الحجاب -الذي زاد انتشاره في العقدين الأخيرين بمصر- في الشارع أو في مكان العمل ولا سيما في القطاع العام والمدارس والجامعات.

وكان مقرر لجنة الحريات وأمين سر نقابة الصحفيين محمد عبد القدوس (نجل الأديب إحسان عبد القدوس) وراء إثارة قضية الحجاب على المستوى العام باعتبارها إساءة للدين والدستور المصري.

غير أن رئيسة التلفزيون المصري زينب سويدان قالت إن الأمر يتعلق "بلائحة تحكم عمل المذيعات في التلفزيون تشترط ظهور المذيعة بشكل مساو لشكلها وقت قبولها في الامتحان". كما رفض عدد من المثقفين العلمانيين في مصر إثارة هذه القضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات