منظمات حقوقية تنتقد السودان بسبب الأوضاع في دارفور (الفرنسية-أرشيف)
ضمن السودان الحصول على مقعد في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وسط انتقادات من قبل بعض جماعات حقوق الإنسان.

واختارت الدول الأفريقية السودان ليشغل المقعد، إذ يتم اختيار عدد من الدول التي ستشغل المقاعد عن طريق تجمعات إقليمية قبل الاقتراع في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة في نيويورك.

وقالت جوانا ويشلر مندوبة الأمم المتحدة في منظمة مراقبة حقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش) -وهي واحدة من 10 منظمات أصدرت بيانا احتجاجيا- إن "الحكومة التي تشارك في انتهاكات جماعية يجب ألا تمنح مقعدا على الطاولة". وأضافت أن هذا يعتبر اختبارا لمصداقية التجمعات الإقليمية في ما يتعلق باختيار المرشحين للمناصب الكبرى في الأمم المتحدة.

وفي المجموعة الأفريقية التي تتناوب الترشيح لمناصب اللجنة ستشغل دول السودان وغينيا وتوغو مقاعد في اللجنة في ما ستشغل كينيا مقعدا رابعا. وهناك 14 مقعدا شاغرا من مقاعد لجنة حقوق الإنسان التي تضم 53 دولة في عضويتها ومن المقرر شغلها اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء.

وقد أثار السودان انتقادات على مستوى العالم في أبريل/ نيسان الماضي, وأبدت لجنة حقوق الإنسان ومقرها جنيف قلقها إزاء الأوضاع في السودان. وتتهم خرطوم بمساندة مليشيات عربية تقوم بتدمير القرى واغتصاب وقتل الأفارقة في منطقة دارفور.

المصدر : رويترز