يوم حاسم لاختيار الرئيس العراقي ومقتل أميركي ببغداد
آخر تحديث: 2004/5/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/12 هـ

يوم حاسم لاختيار الرئيس العراقي ومقتل أميركي ببغداد

هجوم على قافلة بريطانية غربي بغداد الأحد (الفرنسية)

من المنتظر أن تعلن في الساعات المقبلة تشكيلة الحكومة العراقية المؤقتة التي ستصرف أمور الدولة حتى إجراء انتخابات عامة العام القادم.

وقد شهد أمس مشاورات ماراثونية بشأن اختيار الرئيس الجديد لعراق ما بعد صدام حسين إثر الاتفاق على معظم المناصب الرئيسية في الحكومة. وذلك وسط أنباء عن خلافات حادة حول شخصية الرئيس، حيث تضغط واشنطن والأمم المتحدة لإسناد المنصب لعدنان الباجه جي بينما يميل معظم أعضاء مجلس الحكم الانتقالي للشيخ غازي عجيل الياور.

وقد أكد عدنان الباجه جي في مقابلة مع شبكة ABC الأميركية أمس الأحد أن الحكومة الجديدة ستعلن اليوم ولكنه نفى أن يكون لمجلس الحكم دور رئيسي في اختيار "قيادة البلاد"، وقال إنه طبقا لقانون إدارة الدولة فإن تشكيل الحكومة سيكون نتيجة مشاورات مكثفة من قبل جميع أطياف المجتمع العراقي.

وعندما سئل عما إذا كان قد اختير لمنصب الرئيس رفض الإجابة مباشرة قائلا "سأنتظر حتى الغد".

وفي السياق نفسه أعلن المتحدث باسم مجلس الحكم الانتقالي حميد الكفائي أمس الأحد أن وزيري الدفاع والداخلية الحاليين علي علاوي وسمير الصميدعي سيحتفظان بحقيبتيهما في الحكومة الجديدة. وكان المجلس اختار الجمعة الماضي إياد علاوي لتولي منصب رئيس الوزراء العراقي، لكن الأمم المتحدة لم تصادق بعد على تعيينه.

وفي ما يتعلق بموضوع نائبي الرئيس, قال محمود عثمان إنه تأجل أيضا إلى غد بسبب وجود مرشحين اثنين من الشيعة لهذا المنصب، هما رئيس حزب الدعوة الإسلامية إبراهيم الجعفري وعادل عبد المهدي عضو المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق.

وقد تباينت آراء العراقيين حول من اختيروا أو سيختارون لمناصب في الحكومة المؤقتة بالعراق كما تباينت آراؤهم حول آلية الاختيار، فبينما طالب البعض بانتخابات عامة دعا آخرون من سيتم تعيينهم إلى الإسراع في حل مشاكل العراقيين الأمنية والاقتصادية والسياسية.

الوضع الميداني
وبينما تستمر الخلافات في الشأن السياسي يتواصل التدهور الأمني في مختلف أنحاء العراق، فقد أعلن الجيش الأميركي في بيان أن أحد جنوده قتل وجرح آخران في انفجار عبوة بمركبتهم بجنوب بغداد صباح اليوم.

وجاء في البيان أن "ثلاثة جنود من فرقة المدرعات الأولى جرحوا في انفجار قنبلة عند مرور آليتهم في جنوب بغداد". وأوضح أن الجنود نقلوا إلى مستشفى عسكري في بغداد حيث توفي أحدهم متأثرا بجروحه.

استمرار خرق هدنة النجف (الفرنسية)

كما أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن خمسة بريطانيين نجوا أمس من هجوم قتل فيه عراقي عندما هاجم مسلحون قافلة سياراتهم المدنية على الطريق السريع غربي العاصمة بغداد.

على الصعيد الميداني أيضا أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مكتب الشهيد الصدر في النجف بأن مدينة الكوفة تعرضت أمس لهجوم من القوات الأميركية من ثلاثة محاور.

وقد اندلعت الاشتباكات مجددا أمس بين القوات الأميركية وعناصر من جيش المهدي في النجف، رغم إعلان وقف إطلاق النار في المدينة الخميس الماضي.

وفي سامراء نقل مراسل الجزيرة في المدينة عن مصدر طبي قوله إن عراقيين قتلا وأصيب عشرة آخرون الأحد جراء سقوط قذيفة هاون لم يعرف مصدرها على سوق شعبي. كما قام مجهولون بتفجير مبنى مديرية شرطة سامراء.

المصدر : الجزيرة + وكالات