مقتل 22 في نزاعات داخلية بالصومال
آخر تحديث: 2004/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/11 هـ

مقتل 22 في نزاعات داخلية بالصومال

قال شهود عيان إن 22 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات وقعت السبت بين المليشيات الموالية لأمير الحرب موسى سعودي يالاهو وقوات رجل الأعمال بشير راجحي، في إطار السعي للسيطرة على ميناء المعن الرئيسي في الصومال البلد الذي يفتقر للقانون.

وأوضح مصدر طبي أن 38 شخصا على الأقل أصيبوا في هذه الاشتباكات، بعضهم أطفال أصيبوا برصاصات طائشة، في ما اضطر آلاف الأشخاص لترك ديارهم فرارا من إطلاق النار.

وقال شهود عيان إن المقاتلين الموالين لراجحي تمكنوا في نهاية المعارك من السيطرة على الفندق المجاور لميناء مقديشو، وإن الهدوء ساد المنطقة اليوم بشكل عام، غير أن أصوات رصاص متفرقة سمعت بالقرب من الميناء المتنافس عليه.

وقد أسفرت النزاعات الأهلية في الصومال عن مقتل نحو 100 شخص خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، في ما قالت منظمة الأمم المتحدة إن 60 شخصا على الأقل قتلوا وجرح نحو 200 آخرين منتصف الشهر الجاري في أعنف قتال داخلي شهده الصومال منذ عدة أشهر.

ويملك ميناء المعن وهو الميناء البحري الصومالي الرئيسي منذ إغلاق الميناء الرسمي عام 1995 ابن عم راجحي، ويرأس راجحي إدارة الصادرات بالميناء.

وقد وقع الصومال الذي يبلغ تعداد سكانه نحو 7 ملايين شخص في حرب أهلية وانعدام القانون بعد الإطاحة بالحاكم العسكري للبلاد محمد سياد بري عام 1991، وأدى القتال بين أمراء الحرب المتناحرين، وكذا المجاعة إلى قتل مئات الآلاف بعد ذلك.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية