إيران تستبعد التعاون مع الأميركيين في العراق
آخر تحديث: 2004/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/11 هـ

إيران تستبعد التعاون مع الأميركيين في العراق

نفت إيران إمكانية قيام أي تعاون مع الولايات المتحدة الأميركية في العراق كما دعت إلى قيام حكومة كاملة السيادة فيه.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي إنه من غير الوارد حصول تعاون بين إيران وأميركا في العراق مضيفا أنه لا يمكن لبلده أن يتعاون مع قوة محتلة ترتكب جرائم وصفها بالهمجية ضد الأماكن المقدسة الشيعية في العراق.

وتقيم طهران علاقات مع بعض المجموعات الشيعية في العراق ، فيما تستخدم الدبلوماسية الإيرانية ذلك للتمكن من إبداء رأيها في شؤون العراق ، الأمر الذي جعل الأميركيين يتهمون الإيرانيين بالعمل على زعزعة الاستقرار.

وبالرغم من أن إيران كانت أول من اعترف بمجلس الحكم الإنتقالي العراقي إلا أن آصفي رفض التأكيد على ما إذا كانت الجمهورية الإسلامية ستعترف بالحكومة الموقتة الجديدة التي ستتولى السلطة بعد الثلاثين من يونيو/حزيران مكتفيا بقوله "إن هذه الحكومة اختارها ووافق عليها العراقيون أنفسهم" والمهم أن يحظى العراق بسيادة كاملة وأن يغادر المحتلون البلاد في أسرع وقت ممكن".

و جدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله بأن مشروع القرار الأميركي-البريطاني الذي ينص على نقل السلطة لبغداد يتضمن "العديد من نقاط الالتباس" مما دعا الكثير من الدول إلى طلب المزيد من التعديلات ، مع ضرورة أخذ إرادة العراقيين في الاعتبار, ووجهة نظر جيران العراق وكذلك الاستماع إلى آراء الدول صاحبة النفوذ في مجلس الأمن.

وينص مشروع القرار الذي رفعته بريطانيا والولايات المتحدة إلى مجلس الأمن في 24 مايو/ أيار على نقل السلطة في حين يعطي قوات الاحتلال حرية التصرف في الأشهر المقبلة لضمان الأمن.

المصدر : الفرنسية